الحدود التركية السورية شهدت اضطرابات واشتباكات مؤخرا (رويترز-أرشيف)

قال الجيش التركي إنه أطلق النار عبر الحدود على مواقع لمقاتلين يرتبطون بـتنظيم القاعدة في شمال سوريا ردا على قذيفة "مورتر شاردة" سقطت على الأراضي التركية.

وقال بيان لهيئة أركان الجيش التركي أمس الأربعاء إن الجيش أطلق أربع قذائف مدفعية على مواقع تابعة لمقاتلين من جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام الثلاثاء.

وأوضح البيان أن قذيفة مورتر أطلقت من منطقة إعزاز برصايا الجبلية بشمال سوريا نحو 1:30 بعد ظهر الثلاثاء (10:30 بتوقيت غرينتش) وسقطت دون أن تنفجر على بعد 450 مترا شرقي موقع عسكري حدودي في ديميريسك بإقليم كيليس، ولم تتسبب القذيفة في أي أضرار.

وأضاف "ردا على هذا الوضع أُطلقت أربع قذائف مدفعية على مواقع الدولة الإسلامية في العراق والشام في جبل إعزاز برصايا". ولم يتضح ما إذا كانت القذائف تسببت في أي أضرار.

ونفذت تركيا مرارا مثل هذه الأعمال الانتقامية في السابق كلما سقطت قذائف أطلقت من سوريا على الأراضي التركية، لكنها المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش التركي مقاتلين على صلة بتنظيم القاعدة بهذه الطريقة.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي أكد الرئيس التركي عبد الله غل أن بلاده لن تتسامح مع المجموعات المسلحة التي لها صلة بتنظيم القاعدة في سوريا، معربا عن قلقه من تقدم مثل هذه المجموعات من الحدود التركية.

وأكد غل في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية أن أنقرة لن تسمح بتكون أي تنظيم خارج حدودها من شأنه أن يهدد تركيا والمنطقة بأكملها، كما أقر بتسلل من وصفهم بإرهابيين إلى أراضي بلاده، موضحا أنه حذّر السلطات حيال "مسألة الأمن الحيوي هذه".

وشهدت مدينة إعزاز الواقعة شمال محافظة حلب على الحدود التركية مؤخرا اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وأحد ألوية الجيش الحر بالمدينة.

المصدر : رويترز