انفجار اليوم في كركوك شمالي العراق هو الأحدث في سلسلة هجمات كثيرة استهدفت المساجد والحسينيات (الفرنسية)

لقي ما لا يقل عن تسعة أشخاص حتفهم وجرح آخرون في انفجار عبوة ناسفة صباح الثلاثاء استهدفت مصلين كانوا يغادرون مسجدا في كركوك شمالي العراق بعدما أدوا فيه صلاة عيد الأضحى، على الرغم من تشديد السلطات العراقية إجراءاتها الأمنية بهذه المناسبة الدينية.

وقال عميد شرطة إن عبوة ناسفة انفجرت عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينتش)، أمام مسجد القدس في جنوبي كركوك لدى مغادرة المصلين مما أدى إلى مقتل تسعة منهم وإصابة 19 بجروح.

كما أكد مصدر طبي من مستشفى كركوك العام حصيلة ضحايا هذا الهجوم، موضحا أن خمسة على الأقل من المصابين في حالة خطرة، وهو ما أكدته وكالة رويترز نقلا عن مصادر طبية.

من جهتها قالت وكالة أسوشايتد برس إن عدد قتلى هذا الانفجار بلغ 12 شخصا، مشيرة إلى أن عدد الجرحى بلغ 24، نقلا عن مصادر رسمية.

وخلال هذا العام شهد العراق عددا من الهجمات المماثلة التي استهدفت المساجد السنية والشيعية على حد السواء، مما أثار مخاوف من عودة الصراع الطائفي الذي بلغ ذروته في الفترة الممتدة بين  2006 و2007 وأدى إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

وكانت مدينة كركوك قد شهدت أمس الاثنين اشتباكات بين مسلحين في تنظيم القاعدة وأنصار أهل السنة اندلعت جنوبي المدينة مما أسفر عن مقتل ثلاثة مسلحين من تنظيم القاعدة وجرح عدد غير معلوم، وفقا لتصريحات مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية.

ونقلت الوكالة ذاتها عن مصادر أمنية كذلك قولها إن أربعة مسلحين قتلوا مساء أمس، فيما أصيب خامس بجروح جراء انفجار سيارتين مفخختين جنوبي المدينة نفسها.

استنفار أمني
وتأتي هذه التطورات بينما أعلنت السلطات العراقية حالة استنفار في صفوف جميع قواتها واتخذت إجراءات أمنية مشددة في بغداد والمحافظات استعدادا لاستقبال عطلة عيد الأضحى.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن إن القوات الأمنية أجرت استعدادات عالية وكبيرة لاستقبال العيد، مشيرا إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات مشددة لتأمين هذه المناسبة على مستوى العراق كله.

وأوضح أن "أبرز ملامح هذه الخطة هو نشر قوة مدنية استخباراتية بلباس مدني تنتشر في مناطق كبيرة وواسعة في بغداد"، مضيفا أنه "تم كذلك نشر قوة لوجستية بمساندة الأجهزة المساندة وطيران الجيش والشرطة النهرية"، كما أكد "شن عمليات استباقية".

وقتل نحو 300 شخص منذ بداية الشهر الحالي في أعمال العنف اليومية بالعراق حسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية، علما بأن أكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا في أعمال العنف منذ بداية 2013.

المصدر : الجزيرة + وكالات