القنصلية السويدية التي تعرضت لهجوم بسيارة ملغمة قبل أيام (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي شرقي ليبيا أن مجهولين قاموا بتفجير سيارة عبد السلام فرج الصوصاع نجل النائب العام العسكري في عهد العقيد الراحل معمر القذافي، مما أسفر عن مقتله، وسط جهود تبذلها الحكومة للحد من الهجمات التي تستهدف رجال الأمن والشرطة.

وقال المراسل أحمد خليفة إن الصوصاع كان يقود سيارته بعد الظهر عندما انفجرت بعبوة ناسفة وضعت تحتها، مما أدى إلى مقتله على الفور.

ونقل عن مصادر أمنية أن الصوصاع هو أحد أفراد الشرطة العسكرية برتبة ضابط صف في مدينة بنغازي.

وأشار المراسل إلى أن هذه العملية تأتي ضمن سلسلة من عمليات الاغتيال التي تستهدف الأجهزة الأمنية والعسكرية، مشيرا إلى أن الجهود الحكومية لتوفير الأمن بدت عاجزة عن وضع حد لمثل تلك العمليات في ظل انتشار السلاح.

وتشهد بنغازي على وجه الخصوص، العديد من العمليات المشابهة، منها مقتل الضابط عبد الفتاح الرياني في ركن الدفاع الجوي أمس الأحد برصاصتين على يد مسلحين مجهولين.

وجاءت تلك العملية بعد ساعات على استهداف العقيد عبد السلام الدوس الدرسي في جهاز مكافحة المخدرات من خلال زرع عبوة ناسفة أسفل سيارته، مما أسفر عنه انفجار السيارة وإصابته بجروح، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتسعى الحكومة المؤقتة، التي خُطف رئيسها علي زيدان الخميس الماضي لساعات، إلى بسط الأمن وتكوين مؤسسات أمنية وعسكرية محترفة قادرة على فرض قوة القانون.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية