أفاد مراسل الجزيرة بأن 13 شخصا على الأقل قتلوا في قصف على مبنى سكني في درعا المحطة بمدينة درعا، بينما تحدث نشطاء عن اشتباكات بين الجيش الحر ولواء أبي الفضل العباس العراقي ومقاتلين من حزب الله في ريف دمشق، كما قصفت القوات النظامية مناطقَ عدةً في سوريا.

وقال المركز الإعلامي السوري إن العديد من الجرحى في صفوف المدنيين -بينهم نساء وأطفال- سقطوا جراء قصف المبنى السكني. وقال ناجون من القصف إن عددا كبيرا من القتلى والجرحى ما زالوا تحت الأنقاض.

من جهته قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن الجيش الحر قتل ما لا يقل عن 37 من عناصر لواء أبي الفضل العباس العراقي، في اشتباكات الحسينية والذيابية بريف دمشق والتي شارك فيها أيضا مقاتلون من حزب الله اللبناني، وفق ناشطين.

قتال متصاعد بين قوات النظام والمعارضة
في ريف دمشق (الجزيرة)

تصاعد القتال
وتصاعد القتال السبت في ريف دمشق الجنوبي حيث تسعى القوات النظامية السورية مدعومة بحزب الله اللبناني ومليشيات شيعية لتوسيع نطاق سيطرتها هناك، حسب ناشطين.

وقالت شبكة شام ولجان التنسيق المحلية إن القوات النظامية ومقاتلين من حزب الله ولواء أبي الفضل العباس -الذي يضم عناصر من جنسيات مختلفة- وسّع نطاق هجومه بريف دمشق الجنوبي إلى بلدتي حجيرة والبويضة.

وكانت تلك القوات اجتاحت الجمعة بلدة الذيابية ومخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين, وتحدث ناشطون عن مقتل ما يصل إلى 125 شخصا بين مدنيين ومقاتلين من فصائل معارضة.

وتكمن أهمية ريف دمشق الجنوبي -كما قالت شبكة شام- في أنه حلقة وصل بين الغوطة الشرقية وطريق مطار دمشق الدولي وطريق السويداء, وهو قريب من ريف درعا, وباحتلاله بالكامل يسهل ذلك على قوات النظام إعادة السيطرة على مناطق أكبر في ريف دمشق.

إعدامات
في هذه الأثناء قال المتحدث باسم الجيش السوري الحر لؤي المقداد السبت إن الحكومة السورية والمليشيات الموالية لها أعدموا 130 معارضا ومدنيا في بلدة الذيابية وسط معارك اندلعت قبل يومين للسيطرة على الضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات السورية تمكنت من السيطرة تماما على الذيابية وقتلت الكثير ممن وصفتهم بالإرهابيين على مشارف ضاحية البويضة. 

بدوره قال مديرالمرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن هناك معلومات بوجود بعض المقاتلين والأفراد محاصرين داخل الذيابية في وقت اقتحم فيه الجيش السوري المنطقة، دون أن يتضح بعد مصيرهم.

وعرض التلفزيون الرسمي صورا لما قال إنه ذخيرة "تركها الإرهابيون القتلى في منطقة شيخ عمر" الواقعة بين الذيابية والبويضة.

ضحايا يسقطون في أنحاء سوريا يوميا
جراء قصف قوات النظام 
(الفرنسية)

قذائف هاون
وقد قتل أربعة مدنيين -بينهم طفلة- السبت إثر سقوط قذائف هاون على وسط دمشق وإحدى ضواحي العاصمة السورية، كما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقالت الوكالة إن سقوط قذيفتي هاون صباح السبت في أحد الأحياء وسط دمشق أسفر عن مقتل طفلة وإصابة 11 آخرين بجروح.

وأفادت لجان التنسيق المحلية من جهتها عن "سقوط عدد من الجرحى جراء سقوط قذيفة هاون".

وذكر المرصد السوري أن "عدة قذائف هاون سقطت قرب وزارة الصناعة وفي ساحة النجمة وقرب مدرسة دار السلام في منطقة الشعلان"، مشيرا بدوره إلى سقوط جرحى.

من جهة أخرى قتل ستة أشخاص وجرح 25 آخرون في السفيرة بريف حلب جراء قصف متكرر بالبراميل المتفجرة على البلدة. كما واصلت قوات النظام السوري استهدافها مناطقَ عدةً في ريف دمشق ودرعا وحمص ودير الزور.

خطف روسي
وفي حلب بشمال سوريا خطف مصور روسي على أيدي مجموعة من مسلحي المعارضة، وفق ما أعلنه الناطق باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش السبت.

وقال لوكاشيفيتش إن قسطنطين جورافليف (32 عاما) الذي غادر من تومسك (سيبيريا الغربية) للقيام برحلة إلى الصحراء الكبرى، دخل إلى سوريا عبر تركيا وخطف على أيدي مجموعة لواء التوحيد في حلب.

وقال مسلحو المعارضة إن جورافليف "جاسوس" لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، ووعدوا ببث شريط فيديو قريبا يتضمن اعترافاته، وذلك في رسالة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب وكالات الأنباء الروسية فإن حادثة الخطف وقعت يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات