بثت شبكة رصد الإخبارية المصرية جزءا مسربا جديدا من تسجيل صوتي لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي يلمح فيه إلى رغبته في الترشح للرئاسة.

ويقول السيسي -كما يُسمع من التسجيل المسرب من حواره مع الصحفي ياسر رزق رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم- إن كثيرا من المتحدثين عن نيتهم الترشح للرئاسة يعلنون ذلك لأنه لم يعلن موقفه بعد.

واستشهد وزير الدفاع المصري بحوار جرى بينه وبين المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي, وألمح فيه إلى أن الأخير حرّف ما دار بينهما من حديث. وحسب ما ورد في التسجيل فإن السيسي نفى أن يكون قد أعلن في حديثه مع صباحي نيته عدم الترشح للرئاسة.

وفي الجزء السابق من التسجيل نفسه, الذي سربته أيضا شبكة رصد, حث السيسي إعلاميين ومثقفين مؤيدين للانقلاب العسكري على القيام بحملة لوضع مادة في الدستور تحصنه في منصب وزير الدفاع, وتسمح له بالعودة إلى استئناف دوره حتى لو لم يصل إلى الرئاسة.

ويقول مناهضون للانقلاب الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي إن كل التسجيلات المسربة من لقاءات وزير الدفاع مع قادة عسكريين أو إعلاميين تؤكد أنه يسعى إلى الرئاسة.

وفي هذا السياق تحديدا, قال سعد عبود عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الكرامة الناصري للجزيرة إن التسريبات تشير بوضوح إلى أن السيسي سيترشح للرئاسة.

وأضاف أنه إذا أقدم السيسي على ذلك فسيفقد الكثير مما حققه من "رصيد شعبي" منذ الثالث من يوليو/ تموز الماضي حسب تعبيره.

من جهته, رأى حاتم عزام نائب رئيس حزب الوسط المصري أن غاية السيسي من كل ما فعله منذ الانقلاب هي الترشح للرئاسة. وقال للجزيرة إن جبهة من وصفهم بقادة الانقلاب تصدعت بعد مائة يوم من الإطاحة بمرسي بسبب صمود مناوئيهم, في إشارة إلى المطالبين بعودة الشرعية.

المصدر : الجزيرة