مئات المهاجرين غير الشرعيين غرقوا قبل أيام قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية (الفرنسية)

انتشلت السلطات المصرية اليوم الجمعة 12 جثة على الأقل إثر غرق مركب يقل مهاجرين غير شرعيين -معظمهم سوريون وفلسطينيون- قبالة سواحل مدينة الإسكندرية الساحلية على البحر المتوسط.

وقال مصدر أمني إنه جرى انتشال 12 جثة حتى اللحظة إثر غرق مركب يضم عدداً من الأشخاص من جنسيات مختلفة، مضيفا أنه تم إنقاذ 116 شخصا بينهم 72 فلسطينيا و40 سوريا و4 مصريين.

وتبحث القوات البحرية المصرية عن مزيد من الناجين حسب المصدر الأمني الذي أضاف أن المهاجرين غادروا مصر بشكل غير شرعي.

وقال مصدر في مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية إن المديرية تسلمت بعض جثث الغرقى.

وتشهد مصر من فترة لأخرى غرق مراكب تقل مهاجرين يقصدون أوروبا. وفي العاميين الماضيين، استقبلت مصر أكثر من مائة ألف لاجئ سوري، لكن كثيرا منهم يحاولون الآن الهجرة غير الشرعية باتجاه أوروبا في مراكب مكتظة ومتهالكة.

وفي بداية الشهر الجاري، قتل نحو 300 مهاجر غير شرعي إثر غرق سفينتهم قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وتم إنقاذ 155 شخصا فقط من السفينة التي يعتقد أنها كانت تقل 500 شخص -معظمهم من إريتريا والصومال- عند مغادرتها السواحل الليبية.

المصدر : وكالات