البحرين تشهد احتجاجات متقطعة منذ مارس/آذار 2011 (الفرنسية-أرشيف)
قضت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة في البحرين اليوم الخميس بحبس 18 مواطنا من خمس إلى سبع سنوات بتهمة مهاجمة مركز للشرطة.

وأصدرت المحكمة أحكاما بسجن 15 متهما لسبع سنوات وسجن ثلاثة آخرين لخمس سنوات وذلك بعد إدانتهم بمهاجمة مركز شرطة النبيه صالح في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الاعتداء على سلامة جسم رجال الشرطة وإشعال حريق في الإطارات عمدا وحيازة زجاجات المولوتوف، إضافة إلى الاشتراك في مظاهرة غير مرخصة، الغرض منها الإخلال بالأمن العام.

وجاءت أحكام اليوم وسط تسارع في وتيرة الأحكام التي تصدر بحق الناشطين بتهمة العنف، إذ بلغ عدد المحكومين 122 شخصا في أقل من أسبوعين.

وأصدرت المحكمة الجنائية البحرينية منذ 29 سبتمبر/أيلول أحكاما بالسجن يصل بعضها إلى المؤبد على 104 أشخاص في قضايا مختلفة وبتهم تتعلق بالعنف واستهداف رجال الأمن. وبالمحكومين اليوم يرتفع العدد إلى 122.

ومن بين المحكومين خمسون شخصا حكم عليهم بالسجن بين خمسة أعوام و15 عاما بتهمة الانتماء لمجموعة "14 فبراير" المعارضة المتهمة بـ"الإرهاب".

وأقر الملك حمد بن عيسى آل خليفة في أغسطس/آب الماضي بتشديد العقوبات على المتورطين في "أعمال إرهابية"، وبموجب ذلك القرار يحكم بالسجن عشر سنوات على كل متورط في تنفيذ تفجير، وإن أوقع التفجير جرحى فيمكن تشديد الأحكام لتصل إلى السجن المؤبد أو الإعدام.

وتشهد المملكة الخليجية احتجاجات متقطعة منذ فبراير/شباط 2011، ورغم إنهاء حركة الاحتجاجات التي دارت في المملكة بين منتصف فبراير/شباط ومارس/آذار 2011 بالقوة، لا يزال عدد من القرى المحيطة بالمنامة يشهد تحركات واحتجاجات متقطعة.

وقتل 89 شخصا على الأقل منذ انطلاق الاحتجاجات بحسب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

المصدر : وكالات