نقاط التفتيش التابعة للجيش في سيناء باتت هدفا لهجمات متتالية في الأسابيع الماضية (الجزيرة-أرشيف)


لقي أربعة من جنود الجيش المصري مصرعهم وأصيب خمسة آخرون في تفجير سيارة مفخخة استهدف اليوم الخميس، نقطة تفتيش الريسة في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأكد التلفزيون الحكومي النبأ، في حين نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ضابطين -طلبا عدم كشف هويتهما- أن مجهولا اقتحم بسيارته المفخخة حاجز الجيش على الطريق الواقع جنوب العريش.

ويضيف حادث اليوم مؤشرا جديدا على تصاعد الهجمات في سيناء خلال الأيام القليلة الماضية حيث وقعت خمس هجمات على قوات الجيش والشرطة خلال أربعة أيام فقط، واستهدف آخرها موكب اللواء سيد عبد الكريم -مساعد قائد الجيش الثاني الميداني- أمس الأربعاء، مما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة فضلا عن إصابة ثلاثة مجندين.

وشملت هجمات أمس أيضا استهداف مقر أمني في مدينة رفح الواقعة على الحدود بين سيناء وقطاع غزة الفلسطيني، فضلا عن تفجير بالقرب من مبنى تابع للمخابرات الحربية بدون أنباء عن وقوع إصابات.

هجمات بالجملة
وأطلق مسلحون قذيفة صاروخية على مدرعة تابعة للجيش بمدينة الشيخ زويد الثلاثاء مما ألحق بها أضرارا، في حين قتل تسعة أشخاص بينهم ستة عسكريين الاثنين في هجومين منفصلين استهدفا مقار أمنية وحكومية في محافظتي الشرقية وجنوب سيناء.

يذكر أن الجيش المصري ينفذ بالتعاون مع الشرطة حملة عسكرية واسعة -دخلت شهرها الثاني- في مناطق حدودية بشمال سيناء، واقعة على الحدود مع قطاع غزة وإسرائيل، لتعقب من تصفهم السلطات بالعناصر "الإرهابية" و"الإجرامية"، ولهدم أنفاق التهريب التي تمر تحت الحدود إلى قطاع غزة.

وتشهد محافظة شمال سيناء هجمات مسلحة تستهدف أفرادا ومقار للجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، سقط فيها العشرات معظمهم من أفراد الجيش والشرطة.

المصدر : وكالات