صور بثها ناشطون لجثث الجنود التابعين للنظام الذين قتلوا صباح اليوم بحي برزة الدمشقي أثناء محاولة اقتحامه

أكد المركز الوطني السوري للإعلام (صدى) صباح اليوم الثلاثاء مقتل أربعين جنديا من القوات النظامية خلال اشتباكات مع المعارضة المسلحة في حي برزة بدمشق، في حين تجددت الاشتباكات في جبهات عدة بدمشق وريفها وفي محافظات عدة.

وأفاد مركز صدى بأن اشتباكات دارت أثناء تصدي الثوار لمحاولة اقتحام حي برزة من قبل الجيش النظامي، مما أسفر عن مقتل جنود النظام، مضيفا أن عناصر الجيش السوري الحر تمكنوا من السيطرة على بناء كان يتمركز فيه الجيش النظامي على أطراف الحي.

وفي اتصال لقناة الجزيرة، قال الناطق باسم لواء الإسلام النقيب إسلام علوش من دمشق إن الثوار قاموا بتلغيم الطرق المؤدية للحي مما أدى لتفجير ثلاث مدرعات وقتل أربعين عنصرا نظاميا أثناء محاولتهم اقتحام الحي.

وأضاف أن جيش النظام يكثف حملته منذ أيام بعد حشده لثلاث فرق عسكرية بهدف اقتحام الحي ومنع تقدم الثوار من الغوطة وبرزة باتجاه قلب العاصمة، وأنه يحاول استنزاف الجبهات باستخدام كل الأسلحة الثقيلة.

وفي غضون ذلك، أكدت شبكة شام الإخبارية تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء برزة ومخيم اليرموك والقدم، وعلى معظم الأحياء الجنوبية بدمشق صباح اليوم. وقالت إن ريف دمشق شهد قصفا براجمات الصواريخ والمدفعية على بلدات يلدا ومعضمية الشام وداريا وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، وسط اشتباكات على الجبهة الشمالية لمدينة معضمية الشام.

أما المجلس المحلي لبلدة داريا فتحدث عن قصف متقطع بالمدفعية الثقيلة والهاون على الأحياء السكنية, فيما يسود جبهات البلدة هدوء حذر تتخلله مناوشات بالأسلحة الخفيفة وعمليات قنص متبادلة بين الجيشين الحر والنظامي, تزامنا مع تحليق للطيران الحربي في سماء البلدة.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

قصف ومعارك
من جهتها، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ثمانية أشخاص صباح اليوم على يد قوات النظام، هم سيدة ومعتقل وأربعة مقاتلين من الجيش الحر، وقالت إن معظمهم سقطوا في درعا.

وتحدث ناشطون في درعا عن تجدد القصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على أحياء طريق السد ومخيم درعا وأحياء درعا البلد، وعلى مدن وبلدات عدوان وإنخل وطفس والفقيع ووادي اليرموك، في حين تواصلت المعارك في حي المنشية وعلى عدة محاور بدرعا المحطة، وفي بلدة البكار ومدينة طفس.

أما دير الزور فشهدت قصفا جويا استهدف حي العرضي، وذلك بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة على الأحياء المحاصرة بالمدينة.

وفي الأثناء، وثقت شبكة شام قصفا بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون على قرية السمعليل بريف حمص، وعلى قرية التوبة في حماة، وأضافت أن اشتباكات اندلعت في حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، وفي جسر الشغور بمحافظة إدلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات