حوادث استهداف حافلات نقل الجنود تكررت في سيناء في الفترة الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)

أصيب ثلاثة من مجندي الشرطة المصرية بانفجار لغم أرضي اليوم الثلاثاء في حافلة كانت تقل أكثر من خمسين من قوات الأمن المركزي بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

وقال مصدر أمني مسؤول لوكالة الأنباء الألمانية "أصيب ثلاثة جنود بإصابات بالغة إثر انفجار لغم في حافلة تقل جنودا من الأمن المركزي صباح اليوم على طريق رفح العريش"، مشيرا إلى أن الجنود كانوا في طريقهم لقضاء إجازتهم.

وأضاف المصدر أن انفجارا شديدا استهدف حافلة نقل جنود تابعة للأمن المركزي، مما أدى إلى إصابة السائق واثنين من الجنود، لافتا إلى أن الحافلة كانت في طريقها من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء إلى مدينة الشيخ زويد، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش.

وسبق الحادث اليوم، إلقاء القبض على فلسطينيين اثنين تتهمهما أجهزة الأمن بالضلوع في الهجمات التي شهدتها مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء، أمس أمام قسم شرطة ثالث العريش، وراح ضحيتها جنديان وأصيب ثالث، وفق مصادر أمنية.

يأتي ذلك فيما يواصل الجيش والشرطة المصرية حملتهما الأمنية الكبرى على قرى ومدن شمال سيناء لليوم الـ25 على التوالي.

وقال شهود عيان إن طائرات عسكرية قامت بقصف عدة أهداف ومناطق في القرى الحدودية المصرية مع غزة وإسرائيل.

وقال مصدر أمني إن سلاح المهندسين في الجيش المصري تمكن أمس من تدمير وتفجير نفق كبير على الحدود مع غزة وبذلك يكون قد تم تدمير أكثر من 590 من الأنفاق بين مصر وغزة.

وتشهد محافظة شمال سيناء عامة تصاعدا في أعمال العنف منذ عدة أشهر، وفيما تقول المصادر الأمنية إن جماعات مسلحة تشن هجمات على أهداف للجيش والشرطة وهيئات حكومية، مما أسفر عن مقتل العشرات، معظمهم من أفراد الجيش والشرطة، يقول ناشطون إن الحملة العسكرية التي يقوم بها الجيش والشرطة أدت إلى مقتل عشرات المدنيين وتدمير عشرات المنازل والمساجد في سيناء.

المصدر : وكالات