مشعل بالقاهرة لبحث المصالحة
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :دي ميستورا: إذا لم يتم التوصل إلى السلام سريعا فإن سوريا تواجه خطر التفكك
آخر تحديث: 2013/1/8 الساعة 22:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/26 هـ

مشعل بالقاهرة لبحث المصالحة

من لقاء سابق بين الرئيس مرسي ووفد من حماس بقيادة مشعل في يوليو/تموز الماضي (الفرنسية-أرشيف)

أنس زكي-القاهرة

وصل إلى القاهرة مساء الثلاثاء رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل على رأس وفد من الحركة، في زيارة إلى مصر يلتقي خلالها عددا من المسؤولين في مقدمتهم الرئيس محمد مرسي لبحث إنجاز المصالحة الفلسطينية.

ومن المتوقع أن تشهد القاهرة الأربعاء قمة يشارك فيها -إلى جانب مرسي ومشعل- الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك بعد الدعوة التي وجهتها الرئاسة المصرية إلى مشعل وعباس للوقوف على المعوقات التي تعترض إنجاز المصالحة الفلسطينية بين حركتي التحرير الوطني (فتح) وحماس.

وتوقع مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي أن تشهد القمة المتوقعة تحقيق تقدم على صعيد المصالحة، بفضل الضغط المصري الناتج عن السياسة التي وضعها الرئيس مرسي تجاه القضية الفلسطينية والمتمثلة في ثلاثة محاور هي: إقامة الدولة الفلسطينية، ودعم إعمار قطاع غزة وفك الحصار عنه، وإنجاز المصالحة.

وفي تصريحات خاصة للجزيرة نت، قال الدراوي إن مصر قامت بجهد واضح على المحاور الثلاثة، حيث قدمت دعما مهما لجهود السلطة الفلسطينية التي كللت بالحصول على وضع مراقب في الأمم المتحدة.

ظروف مواتية
وأضاف أن المحور الثاني شهد جهودا مصرية واضحة في دعم قطاع غزة وفك الحصار عنه، وهو ما تجلى في الموقف المصري خلال العدوان الإسرائيلي الأخير، فضلا عن الدور المصري المهم في تسهيل مرور المساعدات القطرية إلى القطاع، وكذلك تسهيل الزيارة التي قام بها أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إلى غزة مؤخرا.

واعتبر الدراوي أن الظروف باتت مواتية كي تركز مصر على المحور الثالث في إستراتيجيتها تجاه القضية الفلسطينية وهو الدفع باتجاه إنجاز المصالحة، خصوصا مع وجود حالة من الوفاق الشعبي الفلسطيني عقب العدوان الإسرائيلي الأخير وما شهده من إنجاز عسكري للمقاومة، تلاه انتصار سياسي للرئيس عباس في الأمم المتحدة.

ودلل المحلل السياسي على ذلك بما شهدته الأيام الماضية من بوادر إيجابية كان من بينها إقامة حماس أنشطة احتفالية في الضفة الغربية، قابلتها إقامة فتح لأنشطة مماثلة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة