الطيران الأميركي يشن غارات بطائرات بدون طيار لمساندة اليمن في معركته ضد القاعدة (الأوروبية-أرشيف)

قال تقرير لصحيفة التايمز البريطانية نقلا عن مصادر استخبارية أميركية اليوم الجمعة، إن السعودية شنت غارات جوية عدة لمساندة الهجمات التي تشنها طائرات أميركية بدون طيار على أهداف للقاعدة في اليمن.

وأشار التقرير إلى أن "بعضا من المهام المسندة إلى الطائرات بدون طيار نفذتها القوات الجوية السعودية".

ويشن الطيران الأميركي غارات بطائرات بدون طيار لمساندة القوات اليمنية في معركتها ضد مقاتلي تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب. وتصنف واشنطن الجناح اليمني من القاعدة على أنه الأكثر نشاطا ودموية في التنظيم.

وأمس الخميس، قتل ثلاثة عناصر مفترضين من القاعدة في هجوم منسوب لطائرة أميركية بدون طيار في محافظة البيضاء وسط اليمن، ليرتفع عدد الناشطين المفترضين الذين قتلوا في هجمات لطائرات بدون طيار على هذه المحافظة وعلى محافظة حضرموت جنوب شرق البلاد منذ 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلى 14.

واستفاد التنظيم من ضعف السلطة المركزية في اليمن عام 2011 بسبب الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح، لتعزيز قبضته على شرق اليمن وجنوبه حيث ركز قواته.

والولايات المتحدة هي الوحيدة التي تملك طائرات بدون طيار في المنطقة، وكثفت هذه الطائرات غاراتها على أهداف للقاعدة عام 2012 بحسب بيانات جمعها مركز "نيو أميركا فاونديشن" للدراسات في واشنطن.

وارتفع عدد الغارات على مقاتلي القاعدة في شبه الجزيرة العربية من 18 غارة عام 2011 إلى 53 غارة عام 2012، وقتل ما بين 397 و539 ناشطا بحسب المركز الأميركي الذي لم يحدد عدد الضحايا المدنيين.

المصدر : الفرنسية