النائب العام طلعت عبد الله وصف جماعة بلاك بلوك بأنها إرهابية وقرر ملاحقة المنتمين إليها (الجزيرة نت)

قالت النيابة العامة في مصر إنها ضبطت "مخططا إسرائيليا" يستهدف منشآت نفطية ومواقع حيوية مع شاب متهم بالانتماء إلى حركة "بلاك بلوك"، التي اعتبرها النائب العام طلعت عبد الله في وقت سابق "إرهابية".

وقالت النيابة في بيان إنها تجري تحقيقات موسعة بشأن ضبط شخص داخل عقار مطل على ميدان التحرير وسط القاهرة، وبحوزته "مخطط إسرائيلي" يستهدف شركات البترول والمواقع الحيوية وخريطة بهذه الأماكن، وإرشادات بإشعال النيران في بعض الأماكن.

وأكد البيان أن المتهم اعترف بانتمائه إلى "بلاك بلوك" وأن له رقما مشفرا للتعامل مع مجموعته، مشيرا إلى أنه كان "يرتدي الملابس المميزة لعناصر بلاك بلوك".

ويواجه هذا الشخص -الذي لم تكشف النيابة عن هويته- عددا من التهم في مقدمتها "الانضمام إلى جماعة غير مشروعة، والتخريب والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة".

وأعلنت النيابة العامة في البيان نفسه أنه تم ضبط شخص آخر في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية شمال غرب القاهرة، بعد أن طلب إنتاج كمية من الأقنعة والملابس لعناصر مجموعة "بلاك بلوك" من صاحب المصنع الذي أرشد عنه.

وكان النائب العام طلعت عبد الله قد قرر يوم الثلاثاء ملاحقة أعضاء مجموعة "بلاك بوك" باعتبارها "منظمة إرهابية".

وقال في بيان إن تحقيقات النيابة العامة في البلاغات التي قدمت ضد الجماعة، كشفت أنها "جماعة منظمة تمارس أعمالا إرهابية يندرج عناصرها تحت طائلة العقاب".

يشار إلى أن شباب "بلاك بلوك" ظهروا في منطقة الاشتباكات التي دارت بين الشرطة ومتظاهرين قرب ميدان التحرير في القاهرة خلال الأيام الأخيرة، وهم يرتدون أقنعة سوداء تغطي رؤوسهم وأجزاء من وجوههم وقمصانا سوداء.

وكانت الجماعة قد أعلنت قبل نحو أسبوع عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنها جماعة لا تسعى لتخريب ممتلكات عامة، وقالت "نحن ندافع عن الثورة ولن نترك أي شخص متأسلم يتاجر بالدين".

المصدر : وكالات