لقاء ملك الأردن عبد الله االثاني مع خالد مشعل في عمان (الجزيرة)
قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس إنها لم تفوض ملك الأردن عبد الله الثاني بإبلاغ الإدارة الأميركية قبولها بمبدأ حل الدولتين.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق إننا في حركة حماس نؤكد أننا لم نفوض الملك عبد الله الثاني بإبلاغ الرئيس الأميركي باراك أوباما قبولنا بمبدأ حل الدولتين، وأن هذا الموضوع لم يبحث في لقاء الأخ خالد مشعل مع الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية عمان الاثنين الماضي ولم يتم التطرق لموضوع حل الدولتين".

وأوضح الرشق في تعليق كتبه على صفحته الشخصية في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن الحديث تركز في اللقاء حول مناقشة الوضع الفلسطيني عموما وملف المصالحة الوطنية والأوضاع في المنطقة.

وأشار إلى أن مشعل طرح في اللقاء مواقف حركة حماس "ورؤيتها المعروفة حول القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا، وكذلك الموقف والرؤية تجاه الدولة الفلسطينية المستندة إلى الثوابت الوطنية".

وفي وقت سابق أمس أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال في حكومة تسيير الأعمال الأردنية سميح المعايطة أن بلاده لا تسعى إلى الدخول في المعادلة الفلسطينية الداخلية.

وقال المعايطة إن الأردن "يبني على علاقته مع السلطة الوطنية وكل أطراف المعادلة الفلسطينية على تحقيق الشروط الفلسطينية التي تدعم السعي لتحقيق الحقوق الفلسطينية، وأهمها المصالحة التي يؤثر غيابها على قوة الموقف الفلسطيني والعربي".

وكان الملك الأردني عبد الله الثاني التقى الاثنين الماضي في عمّان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، وبحث معه جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية وعملية السلام.

وأكد الملك في اللقاء أن الأردن مستمر في القيام بواجبه تجاه الأشقاء الفلسطينيين للتخفيف من معاناتهم عبر تقديم المساعدات الممكنة للشعب الفلسطيني لتجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها.

يذكر أن مشعل الذي لا يزال متواجدا في العاصمة الأردنية عمّان التقى الأمير علي بن الحسين، ورئيس الحكومة عبد الله النسور، ومدير المخابرات العامة الجنرال فيصل الشوبكي.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي