الكشف الإسرائيلي عن خلية فتح قد يحرج عباس (الجزيرة-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

كشفت إسرائيل عن اعتقال خلية عسكرية تنتمي إلى حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وعمل أعضاؤها لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وشاركوا في إطلاق النار على أهداف إسرائيلية.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية مساء الاثنين بأن جهاز الأمن العام كشف عن اعتقال خمسة أفراد خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي -بعضهم ينتمي إلى الأجهزة الأمنية الفلسطينية- شكلوا خلية لحركة فتح من قرية بيت فجار قضاء مدينة بيت لحم، وتم تقديم لوائح اتهام ضدهم.

وأضافت الإذاعة أن أعضاء الخلية اعترفوا بإطلاق النار على حافلة إسرائيلية في منطقة غوش عتصيون، وفي وقت سابق على مستوطنة مغدال عوز وقوات الأمن التي وصلت إلى المكان، إضافة إلى التخطيط لعمليات أخرى ضد أهداف إسرائيلية.

وذكرت أسماء اثنين من أعضاء الخلية يعملان في أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، أحدهما علي محمد شكري طقاطقة (24 عاما) الذي عمل في الشرطة الفلسطينية لدى مشاركته في العمليتين، والآخر محمد يوسف أحمد طقاطقة (22 عاما) الذي كان يعمل في الأمن الرئاسي.

وقد يؤدي الكشف الإسرائيلي عن الخلية إلى إحراج الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يعارض العمل المسلح ضد إسرائيل ويتبنى خيار المقاومة الشعبية السلمية، وسبق أن أصدر قرارا يحظر فيه جميع التشكيلات العسكرية في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة