لاجئون سوريون في مخيم الزعتري (الجزيرة-أرشيف)


محمد النجار-عمّان

قالت الحكومة الأردنية إن عدد اللاجئين السوريين في المملكة بلغ 320 ألفا، معتبرة أن تزايد أعداد هؤلاء اللاجئين بات عبئا يفوق قدرات المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (بترا) عن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة، قوله إن وصول أعداد اللاجئين السوريين إلى هذا العدد رسالة للعالم بضرورة التعامل بجدية كبيرة مع هذا الملف، وتقديم مساعدات تتناسب مع هذا العبء الذي يقع على عاتق الدولة الأردنية، كما هو رسالة للعالم بضرورة السعي لحل الأزمة السورية ومنع ذهابها نحو أسوأ الخيارات.

ولفت الوزير الأردني إلى أن حرس الحدود الأردني تعامل مع دخول 3932 لاجئ سوري للأردن خلال 12 ساعة فقط يوم الخميس الماضي.

من جهته قال المستشار الإعلامي لمخيم الزعتري للاجئين السوريين غازي السرحان للجزيرة نت إن المخيم استقبل 20 ألف لاجئ سوري خلال الأسبوع الماضي فقط.

وبحسب السرحان فإن عدد اللاجئين السوريين في المخيم الواقع على الحدود الأردنية السورية بلغ 8826 لاجئا حتى اليوم السبت، فيما سيدخل اليوم أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ استقبلتهم قوات حرس الحدود الأردنية.

وتحدث السرحان عن خطة طوارئ بدأ العمل بها مع التدفق الكبير وغير المسبوق للاجئين السوريين في الأردن.

وكان ملك الأردن عبد الله الثاني قد طالب المجتمع الدولي خلال كلمة ألقاها الجمعة في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا، بدعم جهود الأردن في استقبال الأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين.

وإضافة إلى أعداد اللاجئين المسجلين لدى الأمم المتحدة والهيئات المحلية والدولية، فإن تقديرات غير رسمية تشير إلى دخول نحو 200 ألف سوري للأردن على شكل زوار خلال عامي الثورة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة