من الهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي الذي أدى لمقتل السفير وثلاثة آخرين (رويترز-أرشيف)
دعت بريطانيا رعاياها لمغادرة مدينة بنغازي شرقي ليبيا على الفور اليوم الخميس بعد تلقيها معلومات عما وصفتها بتهديدات محددة ووشيكة ضد الغربيين في المدينة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إنها "على علم بتهديد محدد ووشيك ضد الغربيين في بنغازي ونطلب من البريطانيين المتواجدين هناك مغادرتها على الفور".

كما نصحت الوزارة المواطنين البريطانيين بعدم السفر إلى بنغازي وجميع المناطق في ليبيا، باستثناء العاصمة طرابلس ومدن زوارة والزاوية والخمس وزليتن ومصراتة والمدن الساحلية من رأس لانوف إلى الحدود المصرية.

ولم تفصح الوزارة عن طبيعة هذه التهديدات، مكتفية بالإشارة إلى أن "هناك تهديدا كبيرا من الإرهاب في ليبيا"، مشيرة لاحتمال شن هجمات عشوائية تشمل الأماكن التي يتردد عليها الأجانب، فضلاً عن حالات اختطاف.

كما حذرت الوزارة من احتمال وقوع هجمات انتقامية تستهدف المصالح الغربية في المنطقة خاصة بعد تدخل الجيش الفرنسي في مالي.

وأسفر هجوم استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي في 11 سبتمبر/أيلول الماضي عن مقتل السفير الأميركي وثلاثة أميركيين آخرين.

وبنغازي مهد الثورة الليبية التي أطاحت بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي عام 2011، وشهدت منذ ذلك الوقت انتشارا للأسلحة، وتواجه السلطات الجديدة صعوبة بالغة في كبح جماح الجماعات المسلحة التي ترغب في ضمان حصولها على ما تعده النصيب الذي تستحقه للدور الذي لعبته في الإطاحة بالقذافي.

المصدر : وكالات