ليبرمان: أي حكومة مقبلة بقيادة نتنياهو لن تجمد الاستيطان بالضفة أو القدس (الفرنسية)

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان أن الحكومة المقبلة بقيادة بنيامين نتنياهو لن تجمد البناء في "المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية"، ويأتي ذلك بعد يوم من تلويح الفلسطينيين بالمحكمة الجنائية الدولية إذا ما واصل الإسرائيليون الاستيطان.

وقال ليبرمان في تصريحات إذاعية إن إسرائيل لن تقبل بأي إملاءات بشأن مسألة التجميد، مشددا على أنه لن يكون هناك تجميد لا في القدس أو الضفة الغربية.

وكان التحالف اليميني بين حزبه "إسرائيل بيتنا" و"ليكود" بزعامة نتنياهو قد حل بالمرتبة الأولى في الانتخابات البرلمانية التي جرت الثلاثاء.

المالكي: اللجوء إلى الجنائية يعتمد على مدى تطبيق إسرائيل خطة البناء بمنطقة (إي1) (الفرنسية-أرشيف)

تلويح بالجنائية
ولوّح الفلسطينيون أمس الأربعاء باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إذا ما مضت إسرائيل قدما في خططها الاستيطانية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي -عقب جلسة لمجلس الأمن  تناقش شؤون الشرق الأوسط- للصحفيين إن لجوء دولة فلسطين للمحكمة الدولية يعتمد على ما إذا كانت إسرائيل ستطبق خطة البناء بالمنطقة المعروفة باسم "إي1" في القدس وغيرها من الخطط ذات الصلة بالمدينة.

وتبلع مساحة المنطقة "إي1" قرابة 12 كلم2 وتعتبر ذات أهمية خاصة، ليس لأنها تمتد في خاصرة الضفة الغربية الضيقة فحسب، ولكن لأنها تمتد أيضا من الجهة الأخرى حتى القدس الشرقية المحتلة.

وأضاف "قلنا إننا من موقع القوة والشجاعة والالتزام الخلقي والإنساني والتزاماً بمبادئ الأمم المتحدة، قررنا أن نتريث في أي خطوات من هذا النوع لإعطاء الفرصة للجهات المختلفة المعنية بالعمل لإقناع الجانب الإسرائيلي بوقف النشاط الاستيطاني من جهة وبتحريك العملية التفاوضية من جهة أخرى، وهناك العديد من الدول التي تبحث في مثل هذا الخيار، وبالتالي يجب إعطاؤها هذه الإمكانية".

يُشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان قد اشترط تجميد الاستيطان في الضفة الغربية والجزء الشرقي من القدس المحتلة قبل استئناف مفاوضات السلام.

المصدر : وكالات