سعاد جيارة خلال نقلها للمستشفى بالخليل (الجزيرة)
عوض الرجوب-رام الله

استشهدت سيدة فلسطينية بعد إصابتها برصاص جنود إسرائيليين شمال الخليل، بينما أعلن بمدينة بيت لحم بالضفة الغربية عن استشهاد فتى متأثرا بجراح أصيب بها في وقت سابق.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية بمدينة الخليل استشهاد الشابة لبنى حنش (21) عاما بعد وقت قصير من إصابتها برصاص حي في الراس أطلقه عليها جنود إسرائيليون كانوا يستقلون سيارة مدنية قرب مخيم العروب، شمال المدينة.

ووفق مصادر الهلال الأحمر الفلسطيني فإن لبنى وصلت المستشفى الأهلي بالخليل في حالة خطرة، بينما أصيبت زميلتها سعاد جيارة (22عاما) برصاص في اليد نقلت على أثرها إلى نفس المستشفى.

وفي مدينة بيت لحم أعلن اليوم استشهاد صالح أحمد العمارين (16 عاما) وهو من مخيم عايدة، بعد أيام من إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات قرب حاجز قبة راحيل شمال مدينة بيت لحم.

وكان عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المدمع الذي أطلقته القوات الإسرائيلية تجاه عمال فلسطينيين على عبر الطيبة قرب مدينة طولكرم (شمال الضفة) كانوا في طريقهم للعمل داخل الخط الأخضر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية  ثلاثة مواطنين فلسطينيين من مدينة الخليل، وشابين على حاجز حوارة جنوب نابلس.

المصدر : الجزيرة