محافظة البيضاء شهدت سابقا غارات على أهداف لتنظيم القاعدة نفذتها طائرات أميركية ويمنية (الفرنسية-أرشيف)

لقي أكثر من عشرين عنصرا في تنظيم القاعدة بجزيرة العرب مصرعهم خلال أقل من 24 ساعة في انفجار عرضي وغارات جوية جنوبي ووسط اليمن، وفقا لمصادر أمنية وقبلية.

وقال مصدر قبلي إن 13 عنصرا من القاعدة قتلوا حين انفجرت قنابل بشكل عرضي في منزل القيادي في التنظيم أحمد عبد الله ضيف الله الذهب الملقب "الرجعي"، في بلدة المناسح بمحافظة البيضاء جنوب شرقي البلاد الليلة الماضية.

وتحدث مصدر في المحافظة عن سلسلة انفجارات في المنزل الذي دُمر بالكامل، مضيفا أنه كان يُستخدم لصنع العبوات الناسفة التي يستعملها التنظيم ضد القوات اليمنية في بعض المناطق الجنوبية التي يتمركز فيها.

وأضاف المصدر ذاته أن عناصر من التنظيم طوقت المنزل لمنع السكان من التعرف على عدد القتلى الذين كان من بينهم أفراد خطرون وأجانب، حسب قوله. وتحدث مصدر آخر عن مقتل أجنبييْن إضافة إلى صاحب المنزل أحمد الذهب.

وقتل مساء أمس أيضا تسعة من عناصر القاعدة في غارتين جويتين نفذتهما طائرات بلا طيار يعتقد أنها أميركية في محافظة مأرب وسط اليمن، حسب مصادر أمنية وشهود.

وتحدث أحد الشهود عن قصف سيارة مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص كانوا داخلها، مشيرا إلى أن رجال قبائل أغلقوا طريقا في المنطقة احتجاجا على الغارة.

ومنذ الرابع والعشرين من الشهر الماضي، قتل ما لا يقل عن 23 من عناصر تنظيم القاعدة بجزيرة العرب في غارات جوية بواسطة طائرات بلا طيار.

المصدر : وكالات