هنية: الأجواء الحالية تفرش الطريق إلى المصالحة (الجزيرة-أرشيف)

أعلن رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أن حكومته أصدرت تعليمات واضحة لإنجاح المهرجان الذي ستقيمه حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في غزة الجمعة المقبل, في ذكرى انطلاقتها الـ48.

وقال هنية عقب لقائه بوفد قيادي من فتح برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة نبيل شعث إن "هذا الحفل وهذه الأجواء تفرش الطريق أمام المصالحة وإنهاء الانقسام".

من جهته قال شعث إن "هذا الاحتفال سيكون عرسا فلسطينيا وعرسا للقدس والأسرى واللاجئين ولكل الفلسطينيين", معتبرا أن اللقاءات الحالية تمثل انطلاقة جديدة في مسيرة الوحدة الفلسطينية، وتأتي ضمن الأجواء التي تدعم انطلاق المصالحة.

وأضاف "جربنا اللقاءات ودعمتنا مصر من أجل إتمام المصالحة ووصلنا لاتفاقات عديدة، ولكن هذه المرة علينا أن نستلهم روح الجماهير الفلسطينية وإصرارها على تحقيق المصالحة". وذكر أن وفودا من مصر والجزائر ستشارك في حفل انطلاقة الحركة في غزة إلى جانب وفود عن حركة حماس والفصائل والقوى الفلسطينية.

من جانبه أكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري أن حركته معنية  بنجاح مهرجان فتح في غزة، مشيرا إلى إتمام التحضيرات والاستعدادات لذلك.

وقال أبو زهري "نحن نشعر أننا نخطو خطوات للإمام باتجاه الوحدة، ونعتقد أننا لسنا بحاجة لكثير من الأمور، لذا فإن الطرفين مدعوان للاستمرار في توفير الأجواء الإيجابية واللقاءات حتى تحقيق المصالحة".

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ خمس سنوات التي ستقيم فيها حركة فتح مهرجانا جماهيريا في القطاع. وكان المهرجان الأخير لفتح في غزة في نهاية 2007 شهد صدامات مع عناصر من قوات الأمن التابعة للحكومة المقالة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى. 

المصدر : وكالات