ليبيا تشهد انفلاتا أمنيا وانتشار الأسلحة والهجمات المسلحة (الجزيرة)

نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الليبية العقيد عادل البرعصي تعرض وزير الدفاع محمد البرغثي لمحاولة اغتيال في مدينة طبرق الليبية، مشيرا إلى حدوث عملية إطلاق نار تزامنت مع وجود الوزير في القاعدة الجوية بالمدينة.

وقالت مصادر بوزارة الدفاع الليبية إن اشتباكات وقعت اليوم في طبرق بين مجموعات مسلحة، ولم يكن المستهدف منها وزير الدفاع الليبي. وكان وزير الدفاع الليبي محمد البرغثي يستعد لزيارة منفذ "مساعد" البري مع مصر اليوم.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة في حديث للجزيرة أن قاعدة طبرق الجوية استقبلت وزير الدفاع اليوم استقبالا جيدا وكان هناك عرض للطيران.

وأضاف البرعصي أن مجموعة مؤيدة لرئيس حرس الحدود السابق كانت تعترض على وجود رئيس حرس الحدود الجديد بصحبة الوزير، وحدث نقاش حاد بينه وبين هذه المجموعة، وأثناء ذلك بدأت في إطلاق النار في الهواء، ولم يرد أحد على ذلك، كما لم تكن هناك اشتباكات ولم تحدث أي إصابات، وغادر وزير الدفاع طبرق متجها إلى طرابلس.

وقال المتحدث إن وزير الدفاع دعا للتخلص من المجموعات المسلحة، وأضاف أن هناك جهودا حثيثة لذلك وسيتم القضاء عليها عاجلا أم آجلا.

يشار إلى أن عددا من وسائل الإعلام بثت نبأ يفيد بتعرض موكب وزير الدفاع اليوم السبت لاعتداء.

وكان مسلحون قد أطلقوا النار الأسبوع الماضي على موكب القنصل الإيطالي في بنغازي شرقي البلاد دون إصابات. وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن القنصل نفسه هو المستهدف بالهجوم.

وفي وقت لاحق قتل شخص وجرح آخر في بنغازي بينما كانا يعدان لتصفية القائد الميداني السابق أحمد أبو ختالة المشتبه بضلوعه في اغتيال رئيس أركان جيش التحرير الليبي السابق اللواء عبد الفتاح يونس.

ولا تزال ليبيا تشهد انفلاتا أمنيا وانتشار الأسلحة بين أيدي الأفراد والهجمات المسلحة على الأفراد والمؤسسات. ووضع رئيس الحكومة علي زيدان الأمن على رأس الأولويات لحكومة تسلمت السلطة قبل بضعة أسابيع، وأعلن مؤخرا عن ضم آلاف المسلحين لجهاز الشرطة. وهدد زيدان قبل أيام باستخدام القوة لفض الاحتجاجات التي تستهدف مرافق حيوية مثل مرافئ تصدير النفط.

يشار إلى أن الهجوم على مقر قنصلية واشنطن في بنغازي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، الذي أسفر عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة من مواطنيه، من أخطر الحوادث المسلحة بالمدينة منذ انتصار الثورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات