فشل مفاوضات الخرطوم وجوبا بأديس أبابا
آخر تحديث: 2013/1/19 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي: الانفراد بقرار يخص وحدة العراق مخالف للدستور
آخر تحديث: 2013/1/19 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/8 هـ

فشل مفاوضات الخرطوم وجوبا بأديس أبابا

مفاوضات أديس أبابا استمرت خمسة أيام ولم تحقق اتفاقا على القضايا الخلافية (الجزيرة)
فشل وفدا التفاوض من السودان وجنوب السودان اليوم السبت في التوصل إلى اتفاق لتنفيذ اتفاقية التعاون المشترك، وذلك في ختام جولة المباحثات التي بدأت في أديس أبابا الاثنين الماضي.

ووفقا لمراسل الجزيرة من أديس أبابا تمحور الخلاف بين الجانبين حول تكوين المجلس التشريعي لمنطقة أبيي، وقضية الميل 14، ومشكلة المنطقة الحدودية منزوعة السلاح إضافة إلى قضية الأصول التابعة لشركة نفطية استحوذت عليها جنوب السودان.

وعزا وزير العدل والشؤون القانونية في جنوب السودان جون لوك في تصريحات للصحفيين إخفاق هذه الجولة من المباحثات إلى الموقف "غير المبرر" للسودان في اشتراط تطبيق اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، بشروط جديدة غير موجودة في تلك الاتفاقيات.

وقال إن وفد بلاده قرر العودة إلى جوبا دون الاتفاق على ترتيبات لتطبيق اتفاقية التعاون، والترتيبات المؤقتة للإدارة والأمن في منطقة أبيي. وأضاف أنه لم يجر التوصل أيضا إلى اتفاق على ترتيبات استئناف النفط وإنشاء إدارة لمنطقة أبيي ومجلس تشريعي وإدارة للشرطة للمنطقة أو حتى تفعيل للمنطقة الآمنة المنزوعة السلاح.

وبشأن موقفه التفاوضي بعد ختام جولة المباحثات، أكد بيان وزعه وفد جنوب السودان أن الجانبين اتفقا على مواصلة التفاوض لحل المسائل المختلف عليها.

وقال وفد الجنوب إنه يشعر بخيبة أمل إزاء نتائج هذه الجولة من المباحثات، وإن حكومة الجنوب ما زالت ملتزمة بالتطبيق الفوري وغير المشروط للاتفاقيات التي وقعت في 27 سبتمبر/أيلول الماضي والسابقة عليها، وإن حكومة جنوب السودان تأمل بأن تتخلى الحكومة السودانية عن كل جهودها لتأخير تطبيق هذه الاتفاقيات من خلال محاولة فرض شروط جديدة للتطبيق لم تتضمنها الاتفاقيات الموقعة.

تقدم بالمفاوضات
في المقابل قال عضو الوفد السوداني المفاوض السفير بدر الدين الطيب في تصريحات للصحفيين إنه رغم عدم التوصل إلى اتفاق، حدث تقدم كبير في المحادثات بشأن كل الملفات، وسوف ترفع كل النقاط الخلافية إلى القمة المقبلة التي ستعقد بين الرئيسين السوداني عمر حسن البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت في أديس أبابا.

وأشار إلى أن المفاوضات بين وفدي البلدين سوف تستأنف بعد اجتماع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي الذي سيعقد على هامش القمة الأفريقية في أديس أبابا يوم 27 يناير/كانون الثاني الجاري.

وعقدت اجتماعات أديس أبابا برعاية لجنة التطبيق العليا التابعة للاتحاد الأفريقي برئاسة رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي.

وعقد الاجتماع بعدما اتفق الرئيس السوداني ونظيره من جنوب السودان في الخامس من الشهر الحالي على التطبيق السريع وغير المشروط والمنسق لكل الاتفاقيات التي تمت بين الدولتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات