رجال الإسعاف هرعوا لإسعاف المصابين جراء الانفجار الذي استهدف مقرا حزبيا بكركوك (رويترز)

قتل 21 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من مائتين بينهم عناصر أمن كردية في انفجارين أحدهما بواسطة شاحنة مفخخة قرب مقار حزبية تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، فيما استهدف انفجار آخر بسيارة مفخخة مبنى دائرة الأدلة الجنائية والأمن الكردي في قضاء طوز خرماتو جنوبي كركوك.

وأوضح مراسل الجزيرة أن منفذ العملية الذي كان يقود الشاحنة حاول اقتحام مجمع يضم مكاتب إعلامية وحزبية تابعة للديمقراطي الكردستاني في شارع أطلس بمدينة كركوك، مشيرا إلى أن الانفجار أحدث دمارا هائلا بالمبنى، وأن حالة من الغضب والحزن عمت المدينة.

ونقلت وكالة رويترز عن ضابط بالشرطة قوله إن الشاحنة كانت مليئة بالمتفجرات، وإن ازدحام المنطقة المستهدفة أدى لوقوع هذا العدد الكبير من القتلى والمصابين.

واستهدف الانفجار الثاني مبنى دائرة الأدلة الجنائية والأمن الكردي في طوز خورماتو على بعد 170 كلم شمالي العاصمة.

ويتزامن الهجومان مع محادثات تجريها الحكومة المركزية في بغداد مع مسؤولين من إقليم كردستان العراق شبه المستقل، لتهدئة التوترات حول حقول نفطية متنازع عليها ومناطق منها كركوك يزعم كل جانب أحقيته فيها.

المصدر : الجزيرة + رويترز,رويترز