المؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء القطري مع نظيره الليبي (الجزيرة)

قال رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن العلاقات القطرية الليبية علاقات متميزة، وتقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الليبي علي زيدان -الذي يؤدي أول زيارة له إلى قطر منذ توليه رئاسة الحكومة الليبية تستمر يومين- أن الدوحة تتعامل مع حكومة ليبية انتخبها الشعب الليبي, مشيرا إلى أن قطر دولة مؤسسات وتتعامل مع الجهات الرسمية الليبية.

وتابع في رد على سؤال حول الأقاويل التي تثار حول تدخل محتمل لقطر في الشؤون الداخلية الليبية، أن "قطر تعاملت مع أطراف عديدة في ليبيا خلال الثورة الليبية, ولها علاقات تعاون مع جهات ليبية عديدة، وهو ما يؤكد أنها لا تفضل طرفا على طرف".

وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري "إذا أراد الإخوة الليبيون أي مساعدة من خلال ما تطلبه الحكومة الليبية فنحن سنتعامل من هذا المنطلق, وما عدا ذلك يبقى مجرد أقاويل من قبل أطراف معينة لأهداف معينة لا تهم قطر بقدر ما تهمها العلاقة مع ليبيا كدولة".

وأضاف أنه عادة ما تسعى بعض الأطراف لإثارة مثل هذه الأمور من أجل استغلالها في قضايا انتخابية, وهي مسائل لا تهم دولة قطر بقدر ما تهمها العلاقات المتميزة مع الدولة الليبية وبين الشعبين القطري والليبي, مشددا على أن الجميع يعلم أنه ليست لقطر أغراض سياسية ولا اقتصادية في أي بلد.

وكان رئيس الحكومة الليبية علي زيدان قد أشاد بدور قطر خلال الثورة الليبية, وقال إنه تم التطرق خلال الزيارة إلى مجمل العلاقات بين البلدين في جميع المجالات، والمساعدة التي يمكن أن تقدمها دولة قطر لليبيا خلال المرحلة الحالية، أي مرحلة بناء الدولة وإرساء الأمن في ليبيا.

وأضاف زيدان أن اللقاءات التي عقدت خلال زيارته تمخضت عن عدد من التفاهمات في عديد المجالات, سيتم وضعها في إطار جملة من الاتفاقيات ومحاضر جلسات العمل حتى تأخذ طريقها نحو التنفيذ.

كما تم التطرق خلال المؤتمر الصحفي المشترك إلى جملة من القضايا الراهنة على غرار تطورات الملف السوري والوضع في دولة مالي بعد التدخل العسكري الفرنسي وتأثير ذلك على الوضع الإقليمي.

المصدر : الجزيرة