عدد كبير من الأطفال قتلوا أو جرحوا في الغارات الأخيرة على ريف دمشق (الجزيرة-أرشيف)

قصف الطيران السوري اليوم الاثنين معضمية الشام بريف دمشق موقعا عشرات القتلى والجرحى, وقتل مدنيون آخرون في قصف مماثل على مناطق في درعا وإدلب, في حين تجددت الاشتباكات بين الجيشين النظامي والحر في محيط دمشق وفي درعا وغيرهما.

وقال مراد الشامي الناطق باسم لجان التنسيق المحلية للجزيرة إن أغلب القتلى من الأطفال والنساء, في حين ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان لاحقا أن بين القتلى ثمانية أطفال وخمس نساء.

وأضاف الشامي أن طائرة ميغ ألقت قنابل فراغية على حي سكني في المدينة مما أدى إلى تدميره بصورة كاملة. ونشر ناشطون لاحقا صورا على الإنترنت تظهر انتشال أطفال قتلى من تحت ركام البنايات المدمرة.

وكانت لجان التنسيق المحلية قالت قبل ذلك إن جل القتلى في معضمية الشام من عائلتين, مشيرة إلى جرح عشرات آخرين في القصف التي نفذته طائرات ميغ, واستخدمت فيه قنابل فراغية.

وكان ما لا يقل عن 26 شخصا نصفهم أطفال قتلوا أمس في قصف على بلدة حزّة بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وفقا لناشطين.

جوا وبرا
وبالإضافة إلى معضمية الشام, شن الطيران السوري اليوم غارات على بلدات أخرى في ريف دمشق بينها داريا وبيت سحم والمليحة, وهي معاقل للجيش السوري الحر.

وتحدثت لجان التنسيق المحلية وشبكة شام عن غارات جوية وقصف عنيف على الأحياء الشرقية لداريا التي تشهد اشتباكات يومية, ويحاول الجيش النظامي منذ شهرين تقريبا استعادتها من الجيش الحر.

القوات النظامية تعتمد كثيرا على سلاح الجو في المواجهة الدائرة (الفرنسية)

ووفقا للجان التنسيق أيضا, قصفت القوات النظامية اليوم براجمات الصواريخ أحياء دمشق الجنوبية التي تتواتر فيها كذلك الاشتباكات بين الجيشين النظامي والحر.

وشمل القصف حيي العسالي والحجر الأسود ومخيم اليرموك، حسب المصدر نفسه الذي أشار إلى إطلاق 20 صاروخا على الأقل في وقت وجيز.

كما قصفت القوات السورية مساء أمس وصباح اليوم بلدتي الطيبة وصيدا في درعا بالبراميل المتفجرة والمدافع وفقا لناشطين.

وفي إدلب, قتل اليوم شخص على الأقل وجرح آخرون في قصف مدفعي على بلدة جرجناز من معسكر الحامدية الذي يحاول الثوار منذ أسابيع السيطرة عليه, كما تعرضت بلدتا بنّش وسرمين للقصف.

وبصورة متزامنة, قصفت القوات النظامية بالمدفعية أحياء في حلب بينها حيا أقيول وبستان القصر.

اشتباكات
ميدانيا أيضا, تجددت اليوم الاشتباكات في محيط إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة بريف دمشق. وقالت لجان التنسيق وشبكة شام إن الجيش الحر دمر أثناءها دبابتين وأعطب مدرعة.

وجرت اشتباكات مساء أمس في بلدة صيدا بدرعا، وفقا لشبكة شام التي قالت إن الجيش الحر اقتحم مساكن عسكرية هناك.

وفي اشتباكات منفصلة, قتل ثلاثة من عناصر الجيش الحر في درعا, وقتل آخر في اشتباك وقع مساء أمس في محيط السجن المركزي في الرقة.

وقالت لجان التنسيق إن طائرات حربية قصفت محيط مطار كويرس بريف حلب لمنع الثوار من اقتحامه, في حين سجل قتال في محيط مقر أمني في حلب المدينة.

ويواصل الثوار حصار وقصف مطارات منّغ والنيرب والجراح العسكرية في حلب. وكان الجيش الحر أعلن أمس أن مقاتليه أسقطوا وأعطبوا خمس طائرات مروحية ومقاتلة في مناطق مختلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات