سيطرة الثوار على مطار تفتناز العسكري دفعتهم لاستهداف مطارات أخرى (الجزيرة)
تجدد القصف على عدد من المناطق السورية غداة تمكن كتائب الثوار من السيطرة على مطار تفتناز العسكري بإدلب.

وقال ناشطون إن قوات النظام قصفت منذ الصباح الباكر بطائرات الميغ، مدن وبلدات داريا ومعضمية الشام والمليحة. كما استهدف القصف بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أدى إلى مقتل وجرح العديد من الأشخاص، فضلا عن هدم منازل عدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن معارك عنيفة اندلعت بين الثوار وجنود سوريين في ريف دمشق. وتحدث عن اشتباكات بين الثوار والقوات النظامية على أطراف مخيم اليرموك بدمشق.

ووفقا للشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد قتل اليوم 12 شخصا قضى معظمهم في درعا ودير الزور. ومن بين القتلى طفلان ورجل قتلوا قبيل فجر اليوم في قصف للملحية جنوب غرب دمشق.

وفي ريف حمص الشمالي، قصفت طائرات الميغ مدينة الرستن مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات، وتعاني مدينة الرستن من أوضاع معيشية صعبة في ظل الحصار المفروض عليها من قبل قوات النظام منذ أشهر عدة.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام قصفت بلدتي بصر الحرير وصيدا في درعا. وفي دير الزور شنت الطائرات غارات جوية على حي العرفي، بينما اندلعت مواجهات بين الجيش الحر وقوات النظام في حي الحويقة.

قصف سابق على دير الزور (رويترز)

مطارات عسكرية
من جهة أخرى كثف الثوار قصفهم في محيط مطار منغ العسكري في ريف حلب، باستخدام المدفعية الثقيلة وأسلحة مختلفة. واشتبك الثوار مع قوات النظام في كتيبة العلقمية القريبة من المطار، ويصعّدون من هجماتهم في ريف حلب للسيطرة أيضا على مطار النيرب.

ويسعى الثوار باتجاه السيطرة على مزيد من المطارات التي تستخدمها القوات النظامية قاعدة لانطلاق طائراتها لقصف المدن والبلدات السورية. وكثف الثوار هجماتهم عقب تمكنهم أمس الجمعة من السيطرة على مطار تفتناز العسكري بإدلب، والذي يعد أكبر مطار عسكري في شمال سوريا.

وأعلنت عدة كتائب مقاتلة من المعارضة السورية إحكام سيطرتها على مطار تفتناز بعد قتال دام نحو أسبوع، وأكدت الكتائب أنها استولت على عدد من مستودعات الذخيرة داخل المطار، وتحدثت عن مقتل وأسر العشرات من ضباط النظام وجنوده.

وقال مصدر في الكتائب المشاركة في العملية للجزيرة إنها استولت على عدد من الآليات والمدرعات وراجمات الصواريخ ومستودعات الذخيرة، وأضاف أن جميع المباني داخل المطار أصبحت تحت سيطرة الثوار، وأن 12 شخصا من جنود النظام -بينهم ضابطان- وقعوا في الأسر، بينما قتل آخرون أثناء المعارك.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أفادت بأن 89 شخصا قتلوا الجمعة معظمهم في الحسكة وحماة وريف دمشق، بينما قال ناشطون إن الجيش السوري الحر استهدف موكبا عسكريا في ريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات