خريطة العراق موضح عليها قضاء شيخان (الجزيرة)
لقي قائمقام قضاء شيخان في محافظة نينوى المحاذي لإقليم كردستان العراق حتفه داخل منزله في ظروف غامضة، وذكرت مصادر أمنية ومسؤولون محليون أنه انتحر.
 
وقال مصدر في شرطة المحافظة إن حسن نرمو (51 عاما) قضى بطلق ناري في رأسه داخل منزله في مدينة دهوك، من دون معرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف خلفه.

غير أن مصدرا أمنيا عراقيا كرديا قال إن نرمو -الذي ينتمي إلى الطائفة الإيزيدية والعضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة رئيس الإقليم مسعود برزاني- انتحر بإطلاق النار على نفسه داخل منزله.

وأضاف أن المسؤول المحلي توفي بعد وصوله إلى المستشفى، دون إعطاء تفاصيل أكثر.

وأكد مصدر في الحزب الديمقراطي الكردستاني لوكالة الصحافة الفرنسية وفاة نرمو الذي كان قد تولى منصب قائمقام الشيخان منذ عامين تقريبا.

وكان نرمو قد عاد من زيارة لعائلته في ألمانيا قبل أيام، وفقا للمصدر.

ويعود قضاء شيخان إداريا لمحافظة نينوى (شمال) إلا أن إقليم كردستان العراق يطالب به.

وسبق أن انتحر قائمقام مدينة السليمانية زانا حمه صالح داخل سجن بخنق نفسه بحبل إثر اعتقاله بتهمة الرشوة منتصف أبريل/نيسان 2012.

المصدر : وكالات