يعالون يتهم عباس باعتماد أهداف حماس
آخر تحديث: 2013/1/12 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/1/12 الساعة 22:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/1 هـ

يعالون يتهم عباس باعتماد أهداف حماس

يعالون استبعد قيام دولة فلسطينية في الوقت الحالي (الفرنسية-أرشيف)
اتهم موشيه يعالون النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي الرئيس الفلسطيني محمود عباس باعتماد الأهداف التي تسعى إليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ورفض مشاريع التسوية المستندة إلى خطوط عام 1967 وخوض المفاوضات مع إسرائيل، رغم تصويره كشخصية معتدلة. كما استبعد المسؤول الإسرائيلي قيام دولة فلسطينية في الفترة الحالية.

وفي ندوة ثقافية للمجلس الإقليمي لما يعرف بقرى جنوب عسقلان، أعرب يعالون عن أسفه لتغلغل الخطاب الذي يعتبر المستوطنات عائقاً في وجه السلام، متسائلاً "كيف يمكن دعم فكرة ترحيل اليهود من أماكن سكناهم؟"، لكنه أكد في الوقت نفسه معارضته لترحيل الفلسطينيين تحت أي ظرف.

وكان تقرير داخلي تم إعداده في وزارة الخارجية الإسرائيلية الشهر الماضي، قد حذر من توجه أوروبي متصاعد من أجل محاولة ما وصفها إملاء تسوية سياسية على إسرائيل والفلسطينيين خلال عام 2013 الحالي وإقامة دولة فلسطينية.

وسبق أن انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء الماضي عباس لاجتماعه مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال نتنياهو "نرى الأخطار بوضوح.. اليوم عباس موجود في  القاهرة مع رئيس حماس.. إنهما يبحثان اتفاق وحدة محتمل بين فتح والإرهابيين الذين يحاولون محو دولة إسرائيل من الوجود والذين أطلقوا صواريخ على مدننا".

وأضاف "نعلم أن أي أرض نخليها ستستحوذ عليها حماس وإيران، وإننا لن نسمح بحدوث ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن عباس ومشعل عقدا اجتماعا في القاهرة الأسبوع الماضي لبحث الجهود المبذولة لإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام، وذلك بدعوة من الرئيس المصري محمد مرسي، حيث كان هذا الاجتماع الأول بينهما منذ فبراير/شباط الماضي.

وفي موضوع آخر جدد يعالون رغبته في تسلم حقيبة الدفاع في الحكومة المقبلة، على افتراض تولي نتنياهو رئاستها بعد الانتخابات التشريعية التي ستجري يوم 22 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر : وكالات

التعليقات