ولاية جنوب كردفان تشهد معارك مستمرة بين الجيش السوداني والمتمردين (الجزيرة)

أعلن الجيش السوداني أن قواته قتلت الجمعة أكثر من 50 متمردا في معارك اندلعت الجمعة في ولاية جنوب كردفان، إثر هجوم شنته حركات متمردة وصدته القوات الحكومية التي وقع في صفوفها قتلى لم يحدد الجيش عددهم.

وقال الجيش -في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سونا) في وقت متأخر من ليلة السبت- إنه "قتل في المعركة أكثر من خمسين متمردا..، واحتسبت القوات المسلحة عددا من الشهداء والجرحى"، مشيرا إلى أن المعارك دارت على بعد 15 كيلومترا جنوب كادقلي عاصمة الولاية.

وأوضح المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد في البيان أن الهجوم شنته قوات تابعة للجبهة الثورية، وهي تحالف تكون في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 من أربع حركات متمردة، ثلاث منها تقاتل الحكومة في إقليم دارفور (غرب)، والرابعة في ولايتيْ جنوب كردفان والنيل الأزرق الجنوبيتين.

وأضاف أن الهجوم بدأ "صباح اليوم الجمعة بقصف كثيف على قواتنا في منطقتيْ الحمرة والأحيمر بولاية جنوب كردفان، وتبعه هجوم بقوات كبيرة مدعومة بثماني دبابات بقصد احتلال مواقع متقدمة تمكنهم من قصف مدينة كادقلي واستهداف مواطنيها الأبرياء".

وتابع "تمكنت قواتكم المسلحة من صد الهجوم وتدمير أربع دبابات تدميرا كاملا، كما قتل في المعركة أكثر من خمسين متمردا وفر من تبقى منهم. فيما استولت القوات المسلحة على عدد كبير من الأسلحة والذخائر".

المصدر : الفرنسية