خصائص الصاروخ الذي رصد مشابهة لخصائص صاروخ سكود الروسي (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤولون في منظمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" إنه رصد أمس الأربعاء إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى غير موجه داخل الأراضي السورية، بعد رصد عمليات إطلاق مماثلة يوم 2 و3 من الشهر الحالي.

وأدان مسؤول بالحلف استعمال هذا النوع من الصواريخ، معتبرا أن ذلك "استهانة بأرواح الشعب السوري"، باعتبار أن هذا النوع من الصواريخ غير الموجهة لا يميز بين ضحاياه، ويمكن أن يوقع عددا كبيرا منهم.

وتنطبق خصائص الصاروخ الذي أطلق مع خصائص صواريخ سكود الروسية التي يمتلك الجيش السوري عددا منها، غير أن الحلف الأطلسي لم يستطع تأكيد نوعية الصاروخ الذي سقط في شمال البلاد قرب الحدود مع تركيا.

ويأتي هذا التأكيد من الأطلسي بعد أن ذكر ناشطون في المعارضة السورية أن أربعة صواريخ ضخمة يبدو أنها صواريخ سكود أطلقت خلال الليل من قاعدة قلدون العسكرية الواقعة على بعد 50 كيلومترا شمالي دمشق.

وكان مسؤولون أطلسيون قالوا في ديسمير/كانون الأول الماضي إنه تم إطلاق عدة صواريخ من نوع سكود داخل سوريا، بعد أكثر من أسبوع من رصد الحلف إطلاق صواريخ سكود للمرة الأولى أثناء الصراع الذي بدأ في البلاد منذ 21 شهرا.

وكان الحلف الأطلسي وافق على إرسال عدد من بطاريات صواريخ باتريوت إلى تركيا -الدولة العضو في الحلف- بهدف حماية أراضيها من أي هجوم صاروخي محتمل من داخل الأراضي السورية، وقد وصلت أولى الشحنات فعلا إلى تركيا في الأيام الماضية.

المصدر : وكالات