أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح (يمين) خلال مشاركته في القمة العربية ببغداد العام الماضي (الفرنسية)

كشفت مصادر بلجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الكويتي أن الشيخ صباح الخالد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أكد خلال اجتماع اللجنة مؤخرا أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح أعطى توجيهات لحل جميع القضايا العالقة بين الكويت والعراق.

وتحدثت المصادر -وفق ما أوردت صحيفة "القبس" الكويتية اليوم الثلاثاء- عن "زيارة رسمية" ستتم خلال المرحلة المقبلة ستشمل توقيع تسع اتفاقيات بين الكويت والعراق، منها اتفاقية مؤسستي الخطوط الكويتية والعراقية بالتنازل عن الدعاوى، إضافة إلى اتفاقية الملاحة في خور عبد الله.

وأكد الشيخ صباح الخالد أن العراق بدأ فعلياً خلال المرحلة الماضية بصيانة العلامات الحدودية، وهي التي تعد أهم الملفات العالقة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن اجتماع لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان كشف عن "قلق السلطتين من التحركات الشعبية في العراق، حيث يخشى أن تؤدي إلى توتر العلاقة بين البلدين خلال الفترة المقبلة".

وأوضحت أن استمرار ما سمته الشحن الطائفي بين فئات الشعب العراقي سيكون له أثر بالغ في علاقاته المباشرة مع جيرانه.

وذكرت المصادر أن أعضاء اللجنة شددوا على ضرورة أن تستغل الكويت علاقتها الجيدة مع العراق وإيران لتحسين وضعها الإقليمي.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية