شرطيان إسرائيليان يتفقدان موقع سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة قرب أشدود (رويترز-أرشيف)

سقط صاروخان أطلقا من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل في وقت مبكر من فجر اليوم دون وقوع إصابات، وقد تسبب أحدهما بأضرار كبيرة إثر إصابته منزلا. في حين ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الهجوم تسبب في إغلاق المدارس في مدينتين جنوبيتين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن الصاروخ الأول سقط في منطقة غير مأهولة بالسكان قرب بئر السبع دون أن يوقع إصابات أو أضرارا، في حين أصاب الصاروخ الآخر منزلا في منطقة نيتيفوت وأسفر عن أضرار كبيرة دون إصابات.

وطبقا لبيان أصدره الجيش الإسرائيلي صباح اليوم، أطلق من قطاع غزة أكثر من عشرة صواريخ منذ مطلع شهر سبتمبر/أيلول الجاري وأكثر من 455 منذ بداية العام الحالي.

وكانت جماعة سلفية تبنت السبت إطلاق صاروخين الجمعة على جنوبي إسرائيل لم يسببا أضرارا أو إصابات.

وقد استشهد ستة فلسطينيين يومي الأربعاء والخميس في غزة، ثلاثة منهم بقذيفة أطلقتها دبابة إسرائيلية شمال القطاع وثلاثة آخرون في غارة للاحتلال على وسط القطاع، مما أثار ردودا فلسطينية منددة ومحذرة من التصعيد الإسرائيلي الأخير في غزة.

وبينما أكد الفلسطينيون أن كل ضحايا التصعيد الإسرائيلي الأخير مدنيون، تقول إسرائيل إنها استهدفت عناصر كانت تستعد لإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وتسود هدنة بحكم الأمر الواقع بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل بعد موجة تصعيد في غزة بين 18 و23 يونيو/حزيران أسفرت عن استشهاد 15 فلسطينيا وإصابة عشرات آخرين في غارات جوية إسرائيلية على القطاع.

في المقابل سقط نحو 155 صاروخا وقذيفة هاون على إسرائيل في الفترة نفسها مخلفة خمسة جرحى إسرائيليين بينهم أربعة من حرس الحدود.

المصدر : وكالات