الهجوم وقع في منطقة حجير الدوم بولاية جنوب كردفان (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بأن 25 شخصا قتلوا في هجوم شنه متمردون بولاية جنوب كردفان، في حين أعلنت السلطات السودانية الخميس حظر التجول في منطقتين تقعان شمال إقليم دارفور المضطرب ووضعتهما تحت إشراف الجيش. 

فقد أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مسؤول محلي سوداني- بأن 25 شخصا قتلوا إثر هجوم شنه من وصفهم المسؤول بأنهم متمردون على منطقة حجير الدوم في ولاية جنوب كردفان. 

وفي هذه الأثناء، قالت وسائل إعلام حكومية الخميس إن مسلحين قتلوا سبعة أشخاص في إقليم دارفور بغرب السودان خلال هجوم على موكب مسؤول حكومي، مما دفع السلطات إلى فرض حظر تجول وغلق مدارس.

وذكرت وكالة السودان للأنباء الرسمية (سونا) أن مسلحين مجهولين أطلقوا يوم الثلاثاء الماضي النار على موكب معتمد محلية كتم. وأضافت الوكالة -نقلا عن والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر- أن الهجوم الذي وقع في بلدة كتم أدى إلى مقتل حارس واثنين من رجال الشرطة.

وقالت الوكالة في تقريرها إن رجلي شرطة قتلا "بنيران قناصة" في سوق البلدة، مشيرة إلى أن اثنين من المدنيين قتلا أيضا في حين أصيب 21 آخرون. وأضافت أن مسلحين هاجموا بنايات للشرطة المحلية وسرقوا سيارتين وأحرقوا سيارتين أخريين. 

نساء وأطفال في مخيم للنازحين بمنطقة كساب في دارفور (الفرنسية-أرشيف)

إجراءات طارئة
وأوضحت الوكالة أن سلطات الولاية اتخذت إجراءات طارئة من بينها سحب الشرطة العادية من كتم ونقل القيادة وتعزيز وحدة للجيش في المنطقة.

وأضافت أن كل المدارس في كتم ستغلق حتى إشعار آخر. وقالت إنه "سيحظر حمل السلاح في كل مدن الولاية إلا في حالات الضرورة". ويفرض حظر التجول في كتم من السادسة مساء إلى السابعة صباحا. 

وقالت الوكالة إنه تم تعيين ضابط جيش رفيع هو محمد كامل محمد نور للإشراف الإداري وإدارة العمليات في منطقتيْ الواحة وكتم لفترة مؤقتة. 

وأشار التقرير إلى أن العنف تصاعد في دارفور في أول أغسطس/آب الماضي عندما قتل معتمد محلية الواحة عبد الرحمن محمد عيسى في هجوم نفذه مسلحون مجهولون.

وقالت بعثة لحفظ السلام في المنطقة إن مسلحين حاصروا مخيما للنازحين في منطقة كساب، وأحرقوا مركزا للشرطة في وقت لاحق، ونهبوا السوق الرئيسية.

يشار إلى أن الحكومة السودانية وقعت قبل عام اتفاق سلام برعاية قطرية مع جماعات متمردة صغيرة في دارفور، لكن الجماعات المتمردة الرئيسية رفضت الانضمام للاتفاق. 

وتقول الأمم المتحدة إن 300 ألف شخص قتلوا في النزاع الذي اندلع في إقليم دارفور في عام 2003 بين الحكومة السودانية ومتمردين ينتمون لقبائل غير عربية بالإقليم، بينما تقول الحكومة السودانية إن عدد الضحايا 10 آلاف شخص فقط.

المصدر : الجزيرة + وكالات