بن عمر يحاول الدفع بالعملية السياسية في اليمن (الجزيرة)
أعلن جمال بن عمر مستشار الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الخميس؛ عن التزام المنظمة بتقديم الدعم اللازم للحوار الوطني بين الأطراف السياسية في اليمن، وذلك في وقت تزايدت فيه عمليات استهداف ضباط الجيش اليمني، حيث أعلن اليوم عن مقتل ضابط برتبة عقيد في صنعاء.

وأكد بن عمر في زيارته السابعة لليمن التزام الأمم المتحدة بدفع العلمية السياسية من أجل اليمن ومستقبله، ومتابعة تطبيق قراري مجلس الأمن رقم 2014 و2051 الخاصين باليمن. وأشار المبعوث الأممي أنه سيلتقي جميع الأطراف السياسية في البلاد لتدشين الحوار الوطني الشامل في إطار المبادرة الخليجية.

وكانت القوى السياسية في اليمن ممثلة في الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأحزاب اللقاء المشترك قد وقعوا على اتفاقية المبادرة الخليجية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي برعاية الأمم المتحدة.

وبموجب الاتفاقية انتقلت السلطة الى نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على أن يعقد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حوار وطني بين جميع القوى السياسية من أجل الاتفاق على دستور جديد للبلاد، تليه انتخابات برلمانية ورئاسية في فبراير/شباط 2014.

الأمن اليمني يخوض معركة مع القاعدة  لإحلال الأمن (الجزيرة)

مقتل ضابط
وفي الجانب الأمني، قتل مسلحون مجهولون ضابطا برتبة عقيد في الجيش اليمني بإطلاق النار عليه أمام منزله في صنعاء، وذلك حسبما أفادت وزارة الدفاع في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية الخميس. وهي ثالث عملية قتل لضابط رفيع في الجيش في غضون أسبوعين.

وقالت الوزارة إن مدير مكتب رئيس أركان قاعدة الديلمي الجوية العقيد المهندس يحيى صالح الخالدي قتل إثر إطلاق النار عليه الأربعاء أثناء خروجه من منزله متوجها إلى مقر عمله في قاعدة الديلمي الجوية.

وكان العقيد يحيى بادي من جهاز الأمن السياسي قتل الشهر الماضي في شمال شرق صنعاء برصاص مسلحين كانا على دراجة نارية, كما قتل الضابط العقيد في الجمارك يحيى المنصف الثلاثاء بالقرب من مقر عمله.

وفي هذا الإطار أيضا، كشف مصدر أمني يمني أن السلطات اليمنية ألقت القبض على ستة مطلوبين متهمين بالانتماء لتنظيم القاعدة بعد أن داهمت وحدات مكافحة الإرهاب منازلهم مساء الأربعاء في حي القادسية شرق دار الرئاسة بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وقال المصدر إن المطلوبين الستة المقبوض عليهم متورطون في القتال ضد الجيش في محافظة أبين جنوب اليمن، بالإضافة إلى الاشتباه في تورطهم باغتيال أحد ضباط المخابرات في صنعاء الأسبوع الماضي.

وينفذ الأمن اليمني ملاحقات لعناصر تنظيم القاعدة إثر معارك طاحنة معه في محافظة أبين تمكن خلالها الجيش في منتصف يونيو/حزيران الماضي من استعادتها بعد سيطرة التنظيم عليها لمدة عام كامل.

المصدر : وكالات