الجيش النظامي قصف أحياء في عدد من المدن السورية صباح اليوم (الجزيرة)

واصلت القوات النظامية صباح اليوم قصفها لمحافظات سورية عدة وسط أنباء عن سقوط قتلى، في وقت خاض فيه الجيش الحر اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية السورية قرب مقام السيدة زينب في ريف دمشق.

فقد تواصل صباح اليوم قصف القوات النظامية لمدن وقرى وأحياء في حماة (وسط) ودرعا (جنوب) ودير الزور (شرق) وحلب (شمال) وإدلب (شمال غرب).

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد قتل ثلاثة أشخاص أحدهم جندي منشق جراء القصف العنيف وإطلاق النار من قبل القوات النظامية الذي شهدته بلدة كفرزيتا والقرى المحيطة بها في ريف حماة، التي تعرضت عدة بلدات وقرى أخرى فيها للقصف أيضا.

وقتل أيضا -وفقا للمرصد- ثلاثة أشخاص أحدهم مقاتل مناهض للنظام في مدينة دير الزور، بينما قتل مدني برصاص قناص في حي الأنصاري في مدينة حلب.

وقال ناشطون إن بلدة كرناز في ريف حماة تعرضت منذ ساعات الصباح الأولى اليوم لقصف عشوائي بقذائف الدبابات وراجمات الصواريخ، كما تعرضت بلدة الكرك الشرقي في درعا لقصف عنيف بالمدفعية، وشمل القصف أيضا حي القدم بدمشق، في حين وقعت اشتباكات بين عناصر الجيش الحر وعناصر قوات النظام.

اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي قرب مقام السيدة زينب في ريف دمشق (الفرنسية-أرشيف)

اشتباكات
من ناحية أخرى خاض الجيش السوري الحر صباح الخميس اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية السورية قرب مقام السيدة زينب في ريف دمشق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات دارت عند حاجز للقوات النظامية بالقرب من إحدى بوابات مقام السيدة زينب بريف دمشق. وأضاف المرصد "بحسب المعلومات الأولية، قتل ما لا يقل عن أربعة من القوات النظامية".

كما أعلن عن مقتل مدنيين من حي القدم في دمشق بعد اعتقالهما من قبل القوات النظامية.

وجاء ذلك بعد يوم من مقتل 176 شخصا في أنحاء سوريا بينهم أكثر من ثلاثين طفلا معظمهم في حلب ودمشق وريفها ودير الزور وحمص.

وقالت لجان التنسيق إن 115 من بين القتلى سقطوا في حلب جراء قصف الطيران الحربي, في حين سقط باقي القتلى في دمشق وريفها ودير الزور وحمص وإدلب ودرعا وحماة. وذكر ناشطون أنه تم العثور على 25 جثة لأشخاص أعدموا في المليحة بريف دمشق.

وفي غضون ذلك، أفاد ناشطون سوريون بأن الجيش السوري الحر تمكن من إسقاط طائرة مروحية تابعة لجيش النظام فوق ريف دمشق. وقد بث الناشطون صورا على مواقع الثورة السورية تظهر سقوط مروحية بعد إصابتها بنيران أطلقها مقاتلون من الجيش الحر.

وكان الجيش الحر أعلن الثلاثاء إسقاطه ثلاث طائرات تابعة لقوات النظام فوق مطار أبو الظهور في محافظة إدلب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية