مرسي: وقت التغيير قد حان في سوريا ولا مكان للإصلاحات (الجزيرة)

أكد الرئيس المصري محمد مرسي اليوم رفضه التدخل العسكري الأجنبي في سوريا، وقال إنه يتعين الوصول إلى حل للأزمة السورية في إطار عربي وبدعم دولي.

ودعا مرسي النظام السوري إلى التنحي بهدف حقن الدماء، وأضاف مخاطبا القيادة السورية "لن يدوم وجودكم طويلا، والشعب السوري قال كلمته".

وفي كلمة ألقاها لدى افتتاحه الدورة 138 العادية لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة، شدد الرئيس المصري على أنه "لا تزال هناك فرصة لحقن الدماء".

وحذر النظام السوري من اتخاذ ما وصفه بالقرار الصحيح في الوقت الخطأ، وقال في حديثه الذي وجهه للقيادة السورية "لا تستمعوا إلى الأصوات التي تغريكم للبقاء، فلا مجال للتأخر الآن، فإرادة الشعوب غلابة".

وأعرب عن تأييده لمطالب الشعب السوري، وقال "إننا نقف بقوة وراء الشعب وتطلعاته، وأنا على يقين من أنه قادر على ذلك"، مشيرا إلى أن وقت التغيير قد حان في سوريا، وأنه "لا مكان للإصلاحات".

وقال إن دماء الشعب السوري التي تراق صباح مساء في رقابنا جميعا، مؤكدا أنه لا تزال هناك فرصة لحقن الدماء ولا مجال لهدر الوقت، وأن على النظام أن يعتبر من دروس التاريخ، ولا يضيع الوقت.

وختم مرسي كلمته موجها كلامه لوزراء الخارجية العرب قائلا "سوريا ثم سوريا.. هاكم الميدان، افعلوا شيئا ونحن معكم".

المصدر : الجزيرة + وكالات