قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن مائة شخص قتلوا في عمليات للجيش النظامي أغلبهم في حلب التي تتعرض لقصف متواصل منذ ساعات الصباح الأولى.

وقال الناشطون إن غالبية القتلى سقطوا في مدينة حلب حيث قتل 52 شخصا في قصفت لطائرات الجيش النظامي على غالبية الأحياء السكنية في المدينة وبينها أحياء بستان الباشا والمرجة وهنانو.

وأضاف الناشطون أن مبنى من خمسة طوابق في حي النيرب انهار بفعل القصف من المروحيات على ساكنيه، وأن البحث ما زال مستمرا عن ناجين تحت الركام.

وقال الناطق باسم المجلس الثوري لحلب وريفها عبد الله الحلبي للجزيرة إن جميع أحياء المدينة تعرضت لقصف عنيف من قبل قوات النظام بشتى أنواع الأسلحة مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقال الناشط بسام الحلبي لوكالة الأنباء الألمانية "حلب تحترق"، مضيفا أن القصف الحكومي للمناطق التي يسيطر عليها الثوار يجري منذ الساعات الأولى من اليوم.

كما أفاد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية في حلب بأن مروحيات الجيش النظامي السوري قصفت حي سيف الدولة بالمدينة القديمة. ونقل المراسل عن أحد مقاتلي الجيش الحر قوله إنه ورفاقه لا يستطيعون خوض مواجهة مباشرة مع الجيش النظامي بسبب ضعف تسليحهم.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن قائد عسكري لم يكشف عن هويته قوله إن "مركز التجارة السوري (أي حلب) ستكون خالية من الإرهابيين خلال عشرة أيام".

قصف جوي ومدفعي للجيش السوري على مدن عدة (الجزيرة)

قصف وقتلى
وفي العاصمة دمشق قال ناشطون إن انفجارات عنيفة دوت في منطقة القزاز. وأضافوا أن شخصين قتلا وأصيب آخرون في قصف لقوات النظام على أحياء ببيلا والتضامن ويلدا في دمشق.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام أعدمت ميدانيا تسعة أشخاص في حي جوبر بدمشق.

وفي مدينة البوكمال على الحدود مع العراق أفاد ناشطون بمقتل أربعة من أفراد الجيش الحر في اشتباكات مع قوات النظام.

وبث ناشطون صورا لقصف جوي تعرضت له المدينة صباح اليوم. وكان الجيش السوري الحر اقتحم أمس مطار الحمدان العسكري في المدينة.

وفي شرق البلاد في دير الزور أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "اشتباكات عنيفة تدور منذ صباح الأربعاء داخل مطار الحمدان العسكري بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من المطار".

وأضاف أنه في دير الزور أيضا "دارت اشتباكات في محيط مفرزة الأمن العسكري وحاجز الجسر وأسفرت الاشتباكات بحسب المعلومات الأولية عن استشهاد ما لا يقل عن ستة من مقاتلي الكتائب الثائرة المقاتلة كما سقط قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية".

وفي ريف دمشق "تتعرض بلدة يلدا لقصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية التي تستهدف أيضا مناطق مجاورة للبلدة".

المصدر : الجزيرة + وكالات