الجامعة العربية ستناقش ملفات كثيرة على رأسها الملفان السوري والفلسطيني (الجزيرة)
افتتحت في القاهرة اجتماعات الدورة 138 العادية للجامعة العربية على المستوى الوزاري بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والتي سيكون الملف السوري على رأس جدول أعمالها. وشارك الرئيس المصري محمد مرسي في افتتاح الاجتماعات متطرقا إلى مختلف القضايا العربية.
 
وتحدث في الجلسة الافتتاحية كل من الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الذي قال إن حضور الرئيس المصري يمثل خير تعبير عن التوجيهات الجديدة لمصر بعد ثورة 25 يناير من أجل إعطاء زخم للعمل العربي المشترك في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ الوطن العربي.

كما تحدث فيها الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الذي رأس الدورة 137 المنتهية والذي وصف زيارة مرسي لمقر الجامعة بأنها تعكس اهتماما مصريا عظيما بالعمل العربي المشترك.

وشارك في الجلسة وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور الذي سترأس بلاده أعمال الدورة 138 الجديدة للمجلس الوزاري العربي.

كما ألقت وزيرة خارجية قبرص إيراتو كوزاكو ماركوليس -التي ترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي- كلمة في الجلسة الافتتاحية.

وعلى هامش اجتماعات مجلس الجامعة، تعقد اللجنة الوزارية العربية المعنية بالوضع السوري برئاسة دولة قطر اجتماعا لبحث آخر المستجدات في الأوضاع في سوريا.

كما ستعقد جلسة مغلقة لمجلس الجامعة للاطلاع على عرض يقدمه الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول تطورات القضية الفلسطينية وتقرير الأمانة العامة للجامعة بشأن ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات، إذ كان تحقيق تلفزيوني أجرته الجزيرة كشف وجود إشعاعات سامة في ملابسه قبيل وفاته.

المصدر : الجزيرة