126 قتيلا وقصف متواصل بحلب ودمشق
آخر تحديث: 2012/9/4 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/4 الساعة 21:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/18 هـ

126 قتيلا وقصف متواصل بحلب ودمشق

قوات النظام السوري كثفت من قصفها على حلب ودمشق ودير الزور (رويترز-أرشيف)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 126 شخصا قتلوا اليوم الثلاثاء في سوريا معظمهم في دمشق وريفها ودير الزور.

وفي ريف دمشق عثر الأهالي على جثث لعشرة أشخاص، كانوا معتقلين لدى فرع المخابرات الجوية، بينما قصف الجيش دير العصافير وكفر بطنا بريف دمشق، وقصفت طائرات النظام ومدفعيته بلدات في ريف حلب، كما قصف الجيش بالمروحيات مدينة كفر نبل بريف إدلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام تحاصر حي الفراية بمحافظة حماة بعدد كبير من القوات، وأشار إلى أن هذه القوات أغلقت الحي من جميع مداخله وقطعت الطريق المؤدي إليه، بعد أن شهد أمس عملية اقتحام أسفرت عن مقتل 12 شخصا بينهم عسكري منشق.

وقال المرصد إن القوات النظامية اقتحمت قرية زيزون في ريف حماة وبدأت بتنفيذ حملة مداهمات واعتقالات شملت المحال التجارية والمنازل.

وأضاف أن بلدة دير العصافير بمحافظة ريف دمشق تعرضت للقصف من قبل القوات النظامية التي تحاصر البلدة، كما وردت معلومات عن العثور على جثث عشرة رجال في بلدة معضمية الشام.

وفي دير الزور، قتل سبعة أشخاص جراء قصف طائرات الميغ للمدينة صباح اليوم. وحصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر سيطرة مقاتلين من لواء الفرقان التابع للمجلس العسكري لثوار دير الزور على مقر فرع الأمن العسكري بالمدينة، وحاصر الثوار المقر لمدة يومين قبل السيطرة عليه.

وفي درعا، قال ناشطون إنهم عثروا على خمس جثث مجهولة الهوية على الطريق الزراعي قرب بلدة الشيخ مسكين، وأكد عضو الهيئة العامة للثورة السورية ثائر العبد الله في اتصال بالجزيرة أن الجثث التي عثر عليها لم يتم التعرف على هويتها بسبب آثار التعذيب التي غيبت ملامحها.

وبثت مواقع الثورة السورية صورا لثلاثة أشخاص أفاد ناشطون بأن قوات النظام أعدمتهم ميدانيا في بلدة حزة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ويقول ناشطون إن قوات النظام تواصل عمليات الإعدام لترهيب السوريين ودفعهم إلى التخلي عن دعم الثورة. 

تدفق اللاجئين
من ناحية أخرى، قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من مائة ألف سوري غادروا البلاد في شهر أغسطس/آب الماضي ولجؤوا إلى الدول المجاورة، وأن عددهم هو أعلى رقم يسجل خلال شهر منذ بدء الثورة.

وقالت ناطقة باسم المفوضية إن وضع اللاجئين العراقيين في سوريا يثير القلق وإنهم يفرون بالمئات من هناك حيث يتعرضون لتهديدات مباشرة، وأشارت إلى أن ثلاثة لاجئين عراقيين قتلوا في إحدى ضواحي دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات