حسني متهم بالكسب غير المشروع وعجز عن إثبات مصدر ثروته (الفرنسية)

قرر القضاء المصري اليوم الثلاثاء إحالة وزير الثقافة المصري الأسبق فاروق حسني إلى محكمة الجنايات بتهمة الكسب غير المشروع، وطالبه برد 18 مليون جنيه (ثلاثة ملايين دولار تقريبا) عجز عن إثبات مصدرها.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن رئيس جهاز الكسب غير المشروع المستشار عاصم الجوهري قرر إحالة حسني إلى الجنايات "بعد التحقيقات التي أجريت وكشفت وجود تلك الثروة لفاروق حسني في ضوء تقارير الجهات الرقابية ولجان الخبراء المختصين وعجزه عن إثبات مصادر تلك الثروة أثناء التحقيق معه".

وظل حسني حتى الآن بمنأى عن اتهامات الفساد التي وجهت إلى العديد من رموز نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك. وتولى وزارة الثقافة لمدة تزيد عن عشرين عاما في عهد مبارك.

وأجرى جهاز الكسب غير المشروع تحقيقا مع حسني بعد أقل من ثلاثة أشهر من سقوط مبارك قدم خلاله إقرارا بذمته المالية.

ومنذ الانتفاضة التي أطاحت بمبارك تقدم مصريون كثيرون ببلاغات إلى سلطات التحقيق
تتهم مبارك ومسؤولين في حكومته ورجال أعمال كانوا مقربين منه بالفساد. وعوقب عدد منهم بالسجن والغرامة ورد أموال إلى خزانة الدولة.

المصدر : وكالات