طائرات النظام واصلت قصفها العنيف لمدن وأحياء عدة بسوريا (الجزيرة-أرشيف)

صعدت قوات النظام السوري من هجماتها على مناطق في ريف دمشق، وشهدت أحياء في جنوب العاصمة اشتباكات مع الجيش السوري الحر، في حين استمر القصف والاشتباكات في أحياء عدة من حلب. وبلغت حصيلة قتلى السبت بحسب لجان التنسيق المحلية 126 شخصا على الأقل، معظمهم في دمشق وريفها ودير الزور.

وقال ناشطون إن من بين القتلى ثمانية أشخاص أعدمهم عناصر الأمن والشبيحة ذبحاً بالسكاكين في بلدة قدسيا بريف دمشق. كما أعدمت القوات ذاتها خمسة أشخاص ميدانياً في معربة بريف دمشق.

وعقب اقتحام جيش النظام حي ركن الدين في دمشق جرت اشتباكات عنيفة مع الجيش الحر، وأفادت شبكة شام الإخبارية بوقوع اشتباكات عنيفة بين الجيشين في حي العسالي جنوب دمشق، بعدما شهد حي التضامن في جنوب العاصمة اشتباكات مماثلة صباحا، تبعها انتشار لقوات النظام في الحي وحملة مداهمات.

كما شهدت الأطراف الشمالية والشرقية من العاصمة قصفا ومداهمات نفذتها قوات النظام، إذ تعرض حي القابون لحملة هدم منازل من قبل قوات النظام التي قامت أيضا بحملة دهم واعتقالات عشوائية في منطقة بساتين برزة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أفاد بأن حي برزة يشهد حالة نزوح بين الأهالي خلال الاقتحام.

وشهد ريف دمشق اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في مدينة قدسيا، كما تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة معضمية الشام، في حين قصف الطيران المروحي بلدات النشابية ودير سلمان وأحمدية في الغوطة الشرقية، وشنت قوات النظام حملات دهم واعتقال في مدينة قطنا.

وفي حمص تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة والهاون على أحياء دير بعلبة وجوبر والسلطانية والخالدية وجورة الشياح وأحياء حمص القديمة. كما تجدد القصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ على مدن القصير وتلبيسة والرستن وبلدات البويضة الشرقية بريف القصير والغنطو.

وفي حماة تواصل القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة على بلدة الحواش في سهل الغاب وبلدة عقيربات بريف حماة الشرقي.

استمرار الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في أحياء حلب (الجزيرة-أرشيف)

اشتباكات بحلب
وفي حلب وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في عدة أحياء، وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي على أحياء الأنصاري شرقي والسكري والجميلة والميدان. كما تجدد القصف على مدن وبلدات الريف الشمالي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات دارت صباح السبت في أحياء باب أنطاكيا والجلوم وباب جنين ومحيط حيي الشيخ خضر وبستان الباشا وحي الميدان وحي الإذاعة الذي تعرض أيضا للقصف.

كما وقعت اشتباكات عنيفة في حي صلاح الدين إثر الهجوم الذي نفذه مقاتلون من الجيش الحر على نقطة عسكرية لقوات النظام.

وفي ريف درعا اقتحم جيش النظام بلدة المزيريب وسط قصف مدفعي عنيف، في حين تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة بصرى الشام وبلدات حيط واليادودة وتل شهاب وطفس والكرك الشرقي، وشن جيش النظام حملات دهم واعتقال في بلدة نمر.

وفي دير الزور وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام عند دوار الموظفين وعدة أحياء أخرى، وسط قصف مدفعي على المنطقة، كما تجدد القصف من الطيران الحربي على أحياء المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات