حماس تقر بأثر سوريا على علاقتها بإيران
آخر تحديث: 2012/9/30 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/30 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/15 هـ

حماس تقر بأثر سوريا على علاقتها بإيران

أبو مرزوق أكد أن حماس ستختار بديلا لمشعل دون أن يترشح أحد لخلافته (الفرنسية)

أقر موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتأثير الأحداث في سوريا على علاقة الحركة بإيران، مؤكدا أن هوية رئيس المكتب السياسي الجديد بيد مؤسسة حماس.

وقال في حوار مع صحيفة "المصري اليوم" نشرته اليوم إن العلاقات مع إيران تأثرت بسبب موقف الحركة من أحداث سوريا، لكنه أكد حرص الحركة على أن تبقى العلاقة كما هي بل إذا "استطعنا أن نقوّي العلاقة أكثر لا بأس بذلك".

وعن هوية رئيس المكتب السياسي القادم بعد إعلان عدم رغبة خالد مشعل الاستمرار بالمنصب، قال أبو مرزوق "إن حماس مؤسسة تنتج قياداتها باختيار حر، فهي التي ترشح قياداتها وتصوت عليها وتختارها دون أن يترشح أحد". وأكد أن سياسة حماس في هذا الشأن تقوم على سرية التعامل مع قضية الانتخابات حتى نهايتها.

وعن موقف الحركة من احتجاجات سوريا، أوضح أبو مرزوق أنهم حركة شعبية، تتفهم حركة الشعب بطريقة واضحة لا مراء فيها، وأضاف أنهم حينما حددوا موقفهم ذكروا أنهم مع الشعب السورى في مطالبه وحركته، لكن أيضاً هذا النظام قدم للحركة الكثير "ولا نستطيع إلا أن نكون أوفياء في التعامل معه".

المصالحة والمنتفعون
ووصف أبو مرزوق كل ما يثار عن تورط عناصر من الحركة في أعمال عنف داخل مصر بأنه "محض افتراء" مؤكدا عدم وجود متهم من حماس في السجون المصرية.

واعتبر أن الاتهامات التي توجه للحركة بين الحين والآخر قد تكون "مناكفات انتخابية" أو "أيديولوجية" وأحيانا "سياسية".

وفي موضوع المصالحة، شدد على أن حماس لم تعطل المصالحة بل قدمت تنازلات في كل المراحل عن أشياء كثيرة من أجل تحقيق المصالحة.

واتهم أبو مرزوق المنتفعين من الجانبين الذين يستفيدون من استمرار الخلافات والانقسام الفلسطيني، "وهؤلاء بلا شك هم المتضررون من هذه المصالحة".

كما انتقد رد فعل السلطة الوطنية تجاه الزيارة التي قام بها لمصر الأسبوع الماضي وفد حماس برئاسة رئيس الحكومة بغزة إسماعيل هنية، واستقبال رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل له، معتبرا أن احتجاجات السلطة غير مبررة وأنها تهدف إلى صرف الأنظار عن الاحتجاجات والمظاهرات في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر : الألمانية

التعليقات