جهاديون يتظاهرون أمام قصر مرسي
آخر تحديث: 2012/9/30 الساعة 03:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/30 الساعة 03:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/15 هـ

جهاديون يتظاهرون أمام قصر مرسي

المتظاهرون طالبوا بوقف الملاحقات الأمنية والإفراج عن أعضاء بالحركة (الجزيرة نت)

أنس زكي-القاهرة

نظم العشرات من أعضاء الجماعة السلفية الجهادية وقفة احتجاجية أمام قصر الرئاسة المصرية مساء السبت، لمطالبة الرئيس محمد مرسي بوقف ما وصفوه بالملاحقات والتعامل الأمني مع أعضاء الحركة. كما طالبوا بالإفراج عن عدد من السلفيين الجهاديين.

ورفع المشاركون في الوقفة الذين تقدمهم الشيخ محمد الظواهري أحد قادة السلفية الجهادية وشقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، إضافة إلى عدد من رموز هذا التيار، لافتات ترفض عودة الممارسات الأمنية الظالمة، وتؤكد ضرورة تطهير وزارة الداخلية.

وطالب المتظاهرون بالإفراج عن نحو عشرين محكوما سياسيا قالوا إنهم لا يزالون موجودين في سجن "العقرب" منذ عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، ولا يليق بهم الاستمرار في عهد ما بعد الثورة، حيث برزت من بين اللافتات واحدة تقول "نطالب بالإفراج عن المحكومين السياسيين.. ظلمهم مبارك فهل يجدون عدلاً عندكم؟".

من جهة أخرى، انتقد المتظاهرون الملاحقات الأمنية التي تجري حاليا في مناطق بشبه جزيرة سيناء، وأكدوا أن أهل سيناء أبرياء من حادث رفح الذي وقع قبل عدة أسابيع وراح ضحيته 16 جنديا مصريا على يد مسلحين مجهولين.

متظاهرات يرفعن لافتات للمطالبة
بالإفراج عن معتقلين (الجزيرة نت)

حضور أمني
وجرت الوقفة الاحتجاجية في ظل حضور أمني من قوات الشرطة الخاصة التي طوقت المتظاهرين ومنعتهم من إقامة منصة أمام مدخل القصر الرئاسي، قبل أن تحاول التفاوض معهم لإقناعهم بالانتقال بالوقفة الاحتجاجية إلى مقر ديوان المظالم.

وسيطرت حالة من الغضب على بعض المتظاهرين الذين قال أحدهم للجزيرة نت إن سياسات النظام السابق لم تتغير كثيرا، وما زالت الاعتقالات العشوائية واقتحام المنازل ليلا يتم ضد أعضاء السلفية الجهادية، فضلا عن "الأحكام القاسية" بالإعدام على 17 منهم قبل أيام.

وعقب انتهاء الوقفة تحدث الشيخ سيد الظاهر -أحد قادة السلفية الجهادية- متهما جهاز الأمن الوطني بالسير على درب سلفه المنحل "جهاز أمن الدولة"، وبالاستمرار في ملاحقة أعضاء التيار، فضلا عن محاولة عرقلة تطبيق قرار العفو عن عدد من المعتقلين.

وأكد الظاهر أن السلفية الجهادية بريئة من أحداث رفح وما تبعها من أعمال عنف متفرقة في سيناء، مشيرا إلى خطط لتعيين متحدثين إعلاميين باسم هذا التيار لتجنب الخلط الذي يبدو واضحا لدى بعض وسائل الإعلام، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة

التعليقات