اشتباكات سابقة بين قوات الأمن ومحتجين في البحرين

قررت محكمة الاستئناف البحرينية اليوم الأحد تخفيض أحكام السجن بحق ثلاثة لاعبين بمنتخب كرة اليد، إذ قضت بحبسهم سنة واحدة بعدما كانت عاقبتهم محكمة عسكرية العام الماضي بـ15 عاما سجنا.

وكان الرياضيون الثلاثة ضمن مجموعة من 32 اتهمتهم السلطات بحرق مزرعة خاصة تقع بقرية كرزكان تعود ملكيتها لأحد أفراد أسرة آل خليفة التي تحكم البلاد، وذلك أثناء حركة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد العام الماضي.

وذكر المحامون أن اللاعبين الثلاثة -وهم الشقيقان محمد وعلي ميرزا ومحمد علي جواد- حضروا جلسة المحكمة اليوم، ومن المقرر أن تفرج عنهم السلطات الأمنية بعد صدور الحكم القضائي بخفض مدة عقوبتهم، على اعتبار أنهم أمضوا بالسجن أكثر من عام.

وقال محامو اللاعبين إن محاضر التحقيقات لم تتضمن أي اعتراف من قبل اللاعبين بخصوص التهم الموجهة لهم، كما أن شهود الإثبات فندوا التهم الموجهة لجميع المتهمين حين ذكروا أنهم لم يتعرفوا على أي شخص ممن قاموا بالاعتداء على المزارع.

وشارك الشقيقان ميرزا ضمن المنتخب البحريني في بطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بالسويد، وساهم شقيقه في تتويج ناديه الأهلي ببطولة الأندية الخليجية أبطال الكؤوس قبل حوالي شهر من اعتقاله.

أما محمد علي جواد فيعد من أبرز لاعبي منتخب كرة اليد الشاطئية، وساهم في تتويج المنتخب بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الخليجية الشاطئية الأولى.

المصدر : الفرنسية