إحصاءات تؤكد مقتل 278 شخصا في شهر أغسطس/آب وحده بالعراق (الأوروبية)

قتل أربعة جنود في الجيش والشرطة العراقية أمس الأحد بانفجارين متفرقين في محافظتيْ صلاح الدين وكركوك، في حين أعلنت وزارة الدفاع العراقية انتهاء عمليات عسكرية أمنية نفذتها بمنطقة الجزيرة في أعالي حوض نهر الفرات وأسفر عنها اعتقال 100 "إرهابي".

وقال مصدر في شرطة قضاء طوز خورماتو إن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من مقر للجيش العراقي في طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين، وأسفرت عن مقتل اثنين من الجنود وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وفي الأثناء، أدى انفجار قنبلة ثانية استهدف دورية للشرطة في نفس المدنية إلى مقتل عنصرين من الشرطة وإصابة اثنين آخرين.

وتؤكد وكالة الصحافة الفرنسية أن أعمال العنف في العراق خلال أغسطس/آب الماضي أسفرت عن مقتل 278 شخصا، بينهم 61 شرطيا، و38 عسكريا، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وعلى صعيد آخر، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع ضياء الوكيل في مؤتمر صحفي الأحد إن عمليات منطقة الجزيرة انتهت، وذلك بعد اعتقال نحو مائة "إرهابي"، بينهم اثنان من جنسيات عربية، فضلا عن مقتل "إرهابييْن".

وأوضح أن العملية الأمنية تمت بالتنسيق بين قطعات محافظتيْ نينوى والأنبار وفرقة من الشرطة الوطنية، وبإشراف القائد العام للقوات المسلحة وبإدارة ميدانية من قبل قائد القوات البرية الفريق الأول الركن علي غيدان الذي شاركه المؤتمر الصحفي.

وأضاف المتحدث أن طيران الجيش شارك أيضا في العملية العسكرية، وتمكن من تدمير صهريجين لتهريب النفط.

يذكر أن العملية بدأت الجمعة الماضية، حيث أعلنت مصادر وزارة الدفاع أنها تستهدف "العناصر الإرهابية" في منطقة الجزيرة الممتدة بين محافظتيْ نينوى والأنبار.

المصدر : وكالات