مقاتلون من الجيش الحر خلال جولة قتال في حي الإذاعة بحلب (الفرنسية)

تجدد اليوم السبت في حلب القتال الضاري على جبهات كثيرة بين الجيشين النظامي والحر اللذين اشتبكا أيضا في دمشق ودرعا ومناطق أخرى. وفي الوقت نفسه قصفت القوات السورية مجددا مدنا وبلدات مما أوقع أكثر من عشرين قتيلا, بينما أعدم ثمانية ميدانيا في قدسيا بريف دمشق وفقا لناشطين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة اندلعت صباح اليوم في حي صلاح الدين بحلب بعدما هاجم الجيش الحر ثكنة عسكرية بهذا الحي الذي يقع جنوب غربي المدينة.

وكان الجيش الحر أعلن أول أمس بدء "معركة الحسم" في حلب التي تشهد قتالا منذ أكثر من شهرين, وأكد أمس أنه سيطر كليا أو جزئيا على أحياء جديدة بالمدينة بينها باب أنطاكية والعامرية عقب مواجهات وُصفت بغير المسبوقة.

وقتل أمس أكثر من 180 شخصا بينهم 31 جنديا نظاميا و18 من مقاتلي المعارضة وفق حصيلتين متقاربتين للمرصد والشبكة السوريين لحقوق الإنسان.

اشتباكات وقتلى
وبالتزامن مع الاشتباكات التي اندلعت صباح اليوم بمناطق مختلفة من حلب, قصف الطيران الحربي الحكومي أحياء الإذاعة وكرم الجبل والشعار والكلاسة وفق لجان التنسيق المحلية وناشطين.

أحد ضحايا القصف على حلب (الفرنسية)

وقال ناشطون إن عنصرا من الجيش الحر قتل خلال اشتباك في أحد أحياء حلب القديمة.

وقال المرصد السوري وناشطون إن الجيش الحكومي أحرق ليلا سوقا في حلب القديمة أيضا. وفي ريف حلب, قتل طفل رضيع وجرح أخوه وأمه الليلة الماضية في قصف لبلدة مسكنة, كما قصف الطيران بلدة السفيرة.

وتحدث المركز السوري لحقوق الإنسان عن تجدد الاشتباكت صباح اليوم في حي التضامن جنوبي دمشق, مضيفا أن قوات نظامية اقتحمت الحي عقب الاشتباكات ونفذت حملة اعتقالات.

وبصورة متزامنة, قصف الجيش السوري أحياء بالعاصمة بينها السيدة زينب, واقتحم أيضا صباح اليوم حي برزة وأحرق محال فيه وفق ما قال الناشط رامي حقي للجزيرة.

وكان الجيش قد اقتحم أمس أحياء برزة وجوبر والقابون حيث ينفذ الجيش الحر عمليات بين حين وآخر. وفي ريف دمشق, أعدمت القوات النظامية صباح اليوم ثمانية أشخاص ذبحا في بلدة قدسيا التي شهدت أمس مذبحة أخرى قتل فيها عشرون مدنيا وفقا لناشطين.

وقال عضو التنسيقية المحلية بقدسيا قيس محمد للجزيرة إن القتلى اعتقلوا مساء أمس, وعثر عليهم مذبوحين صباح اليوم, مؤكدا أن البلدة ما تزال محاصرة بقوات من الحرس الجمهوري وتشكيلات أخرى. كما قصف الجيش صباح اليوم ضاحيتي دوما ومعضمية الشام اللتين تتبعان لمحافظة ريف دمشق مما تسبب في إصابات.

وقصف الطيران الحكومي فجر اليوم بلدة موحسن بدير الزور مما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين بينهم سيدة وابنتها وفقا للمرصد السوري. وتحدث ناشطون أيضا عن قصف بالمدافع وراجمات الصواريخ على أحياء في حمص وعلى الرستن التي تقع في ريف المدينة.

وفي درعا جنوب سوريا, وقعت اشتباكات عند حواجز عسكرية للجيش النظامي في بصرى الشام والغارية الشرقية مما أسفر عن مقتل ستة جنود نظاميين وفقا للمرصد السوري.

المصدر : وكالات,الجزيرة