مصدر أمني: 650 فلسطينيا عبروا الجمعة من جانبي الحدود (الجزيرة-أرشيف)

تواصل السلطات المصرية اليوم السبت فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة لعبور الفلسطينيين من الجانبين طبقا للتسهيلات الجديدة التي منحها الرئيس المصري محمد مرسي لعبور الفلسطينيين، في وقت أخلت أمس السلطات الفلسطينية في قطاع غزة مؤقتا الأنفاق المنتشرة على الحدود مع مصر ومنعت التهريب تحسبا لمنع تهريب أي شخص عبر الأنفاق.

وقال مصدر أمني مصري لوكالة الأنباء الألمانية إن المعبر فتح منذ صباح اليوم وهناك توافد كبير من الفلسطينيين على العبور من الجانبين، مشيرا إلى عبور حوالي 650 فلسطينيا أمس الجمعة.

وأضاف أنه جرى فتح المعبر وفق التسهيلات الجديدة التي تقضي بفتح معبر رفح في جميع أيام الأسبوع بما فيها عطلة الجمعة وكذلك زيادة ساعات العمل في المعبر من ثماني ساعات إلى 12 ساعة تقريبا ومراجعة قائمة الممنوعين من السفر من الفلسطينيين منذ عهد النظام السابق.

وتوقع المصدر زيادة أعداد العابرين الفلسطينيين في اليوم الواحد إلى الضعف تقريبا وفقا لهذه التسهيلات الجديدة.

يذكر أنها المرة الثانية التي تقدم فيها مصر تسهيلات للفلسطينيين في معبر رفح بعد قيام ثورة 25 يناير.

وسبق لمصر تقديم تسهيلات في مايو/أيار من العام الماضي والتي تم فيها إلغاء عطلة السبت وزيادة في ساعات العمل مع الموافقة على عبور جميع الفلسطينيين من السيدات والأطفال تحت الثامنة عشرة والرجال فوق الأربعين.

سلطات غزة أخلت الأنفاق ومنعت التهريب فيها بشكل مؤقت حتى لا يهرب أشخاص (الجزيرة)
وقف التهريب
يأتي ذلك بعد يوم من إعلان مصدر فلسطيني مطلع في غزة أنه تم أمس إخلاء "مؤقت" لكافة الأنفاق المنتشرة على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر"، بسبب اشتباك مسلح في الجانب المصري من الحدود مع قطاع غزة.

وأوضح المصدر نفسه لفرانس برس أن هيئة الأنفاق التابعة للحكومة المقالة طلبت من أصحاب جميع الأنفاق إخلاءها بعد ورود أنباء عن اشتباكات بين قوى الجيش المصري ومسلحين في رفح المصرية في سيناء غير بعيد عن شرق بوابة صلاح الدين الحدودية.

وأشار المصدر إلى أنه تم وقف كافة أعمال التهريب وإجلاء كل عمال الأنفاق بهدف ضمان عدم استخدامها لتهريب أي شخص موضحا أن قرار إغلاق الأنفاق "مؤقت لعدة ساعات لضمان استقرار الوضع الأمني وهو إجراء وقائي بالتنسيق مع الجانب المصري".

ودمر الجيش المصري عشرات الأنفاق في الجهة المصرية من الحدود في حملة أمنية نفذها بعد الهجوم الدامي في سيناء الشهر الماضي والذي أدى لمقتل 16 عسكريا مصريا.

وتنتشر مئات الأنفاق على الحدود بين قطاع غزة ومصر البالغ طولها 14 كيلومترا، وتستخدم لتهريب الوقود ومواد البناء.

المصدر : وكالات