مظاهرات يمنية لاستعادة الأموال المنهوبة
آخر تحديث: 2012/9/28 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/28 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/12 هـ

مظاهرات يمنية لاستعادة الأموال المنهوبة

 مظاهرات جرت بصنعاء في وقت سابق من هذا الشهر للمطالبة بمحاكمة صالح (الأوروبية)

احتشد آلاف اليمنيين في مسيرات بالعاصمة صنعاء ومختلف محافظات اليمن قبيل صلاة الجمعة، للمطالبة باسترداد ما وصفوه بالأموال المنهوبة خلال فترة حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح، داعين الحكومة الحالية والمجتمع الدولي إلى مساعدتهم في ذلك.

وردد المشاركون في مظاهرات تحت شعار "استعادة الأموال المنهوبة من نظام الرئيس السابق علي صالح"، شعارات تطالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني بتشكيل لجنة تتولى مهمة استرداد الأموال، ودعم جهود منظمات المجتمع المدني في هذا الصدد.

كما دعا المشاركون المجتمع الدولي إلى مساعدة اليمن على استعادة أمواله، مؤكدين أنها موجودة على شكل حسابات مصرفية واستثمارات في الخارج.

من جانبه اعتبر خطيب هذه الجمعة استرداد هذه الأموال فرضا شرعيا وواجبا وطنيا ومطلبا شعبيا يتحمل مسؤوليته كلٌ من الرئيس هادي وحكومة الوفاق الوطني, مشيرا إلى أن كثيراً من الدول التي تم تهريب الأموال إليها أبدت استعدادها للتعاون في هذا المجال.

أثناء الإعلان عن تأسيس هيئة استرداد الأموال اليمنية المنهوبة (الجزيرة)

هيئة وطنية
وكان برلمانيون ورجال اقتصاد وسياسيون يمنيون قد أعلنوا منتصف الشهر الجاري إنشاء هيئة وطنية لاسترداد أموال تقدر بنحو سبعين مليار دولار، نهبت خلال 33 عاما من حكم النظام السابق.

وأشاروا إلى أن دولا عربية وأجنبية أبدت استعدادها للمساعدة على استرداد أموال يعتقد بأن الرئيس السابق وعددا من أركان نظامه نهبوها وأودعوها في حسابات بنكية واستثمارات خارج اليمن.

وقال المنسق العام لهيئة استرداد الأموال اليمنية المنهوبة محمد سعيد سميح في وقت سابق للجزيرة نت، إن الحصانة التي منحت للرئيس السابق لا تتعدى الأراضي اليمنية، ومنحت لجوانب سياسية وجنائية.

وقال سميح إن نهب الأموال قضية مدنية تتعلق بالفساد، وسيلاحقون صالح وأبناءه وفقا للقوانين الدولية واتفاقيات الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الفساد.

وأشار إلى أن تقديرات البنك الدولي للأموال المنهوبة في دول الربيع العربي تتجاوز 300 مليار دولار، وقدرت أموال اليمن المنهوبة بين خمسين وسبعين مليارا.

يذكر أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح سلم السلطة إلى هادي مقابل التمتع بالحصانة من الملاحقات القضائية، بعد نحو عام من الاحتجاجات التي طالبت بإسقاط نظامه.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات