حماس تدعو عباس لنعي أوسلو
آخر تحديث: 2012/9/28 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/28 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/13 هـ

حماس تدعو عباس لنعي أوسلو

عباس وصف الاستيطان في الأراضي المحتلة بالعنصري (الفرنسية)
قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنه كان على الرئيس الفلسطيني محمود عباس إعلان "وفاة" مسار أوسلو بدلا من الدعوة في الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى استئناف المفاوضات, وأبدت أيضا تحفظها على طلب منح فلسطين صفة دولة غير عضو في المنظمة الدولية.

وجاءت تعليقات حماس بعيد الخطاب الذي ألقاه عباس في الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة, وعبر فيه عن أمله بمنح فلسطين صفة الدولة غير العضو في الأمم المتحدة. وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة في قطاع غزة، التي تقودها حماس إن "الخطاب عاطفي ولم يحمل أي جديد. واضح أن أبو مازن محبط".

واعتبر أن الخطاب ينطوي على تناقضات، فهو يتحدث عن فشل عملية السلام, ثم يدعو إلى استئناف المفاوضات. وأضاف "نكرر أن الأجدر بأبو مازن أن يعلن عن نعي المفاوضات وعملية التسوية".

من جهته, اعتبر سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في بيان أن "دعوة عباس إلى دولة غير عضو هي خطوة منفردة وغير متفق عليها فلسطينيا رغم أنها تتعلق بمصير الشعب الفلسطيني، وهناك الكثير من الأسئلة والملاحظات بشأن هذه الخطوة".

في السياق, قال القيادي في حماس صلاح البردويل إن عباس كرر المفردات نفسها التي استخدمها في خطابات سابقة, وسرد مسلسل التسوية الفاشلة.

مطالب عباس
وكان الرئيس الفلسطيني قد عبر عن أمله بأن تعتمد الجمعية العامة قرارا يعد فلسطين دولة غير عضو في الأمم المتحدة خلال هذه الدورة التي تنتهي في سبتمبر/أيلول من العام المقبل.

مواطنون في مقهى بجنوب قطاع غزة
يتابعون خطاب الرئيس الفلسطيني (الفرنسية)

وقال إن الفلسطينيين على ثقة بأن الغالبية الساحقة من دول العالم تؤيد المسعى الفلسطيني حرصا على تعزيز فرص السلام العادل, وأضاف أن الجانب الفلسطيني لا يسعى من خلال هذا الحراك إلى نزع الشرعية عن إسرائيل.

يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني قدم قبل عام طلبا إلى مجلس الأمن لنيل العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، غير أن المعارضة التي أبدتها الولايات المتحدة ودول غربية بالإضافة إلى إسرائيل حالت دون بحث الطلب في مجلس الأمن.

وقال عباس أمس إن طلب العضوية غير الدائمة لفلسطين لا يعني التخلي عن طلب العضوية الكاملة. وشدد في الخطاب نفسه على تحقيق السلام العادل في المنطقة بما يؤمن للفلسطيني حقوقه الثابتة، واتهم إسرائيل بمحاولة تقويض أو إنهاء وجود السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى تفاقم الاستيطان الذي وصفه بالعنصري والكارثي. كما اتهم الرئيس الفلسطيني برفض حل الدولتين, وقال "إن مفاوضات دون مرجعية واضحة تعني استنساخا للفشل وغطاء للاحتلال".

وطالب عباس مجلس الأمن بإصدار قرار يتضمن ركائز حل الصراع، وأكد أن قيام دولة فلسطينية حق مقدس واستحقاق واجب الأداء منذ عقود، وشدد على أن الاحتلال هو المعيق الأول أمام قيام الدولة الفلسطينية.

ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي على تصريحات عباس بشأن الاستيطان بأنها "افتراء", في حين اتهمت السلطة الفلسطينية نتنياهو بأنه لم يعبر في خطابه بالجمعية العام للأمم المتحدة عن رغبته في السلام, وإنما سعى فقط إلى "تسجيل نقاط".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات